Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
النظام لإنعزالي في أسمرا يلغي عقد استثمار مع مستثمر إيطالي
أخبار

النظام لإنعزالي في أسمرا يلغي عقد استثمار مع مستثمر إيطالي

ALABOO Water.jpg

أفادة مصادر أومال بأن النظام الديكتاتوري بقيادة أفورقي ما يزال يتبع سياسة إحتكار الإقتصاد في البلاد بصورة سافرة وأصبح يضيق الخناق على المستثمريين من الأجانب ودون مبررات قانونية وتأكيدا ًلهذه السياسات العشوائية الغت سلطات النظام عقد لمستثمر إيطالي كان قد بدأ في العام 2008م بالعمل بموجب اتفاق أبرم بين الطرفين يقضي بإقامة اربعة مصانع بمنطقة ألبو بالقاش غرب مدينة هيكوتا .

والمصانع هي :-

1 / مصنع للمياه الغازية  ( ألبو )

2 / مصنع لتعليب الصلصة

3 / مصنع لتعليب الموز

4 / مصنع للأجبان  

وتوقفت انتاجية هذه المصانع عدا مصنع المياه الغازية المسمي ( ألبو ) منذ يونيو2010م أي بعد عامين من العمل وكانت تعلل أجهزة النظام أسباب توقف عمل هذه المصانع بالمؤقتة وتعزي ذلك لأسباب فنية وعلمت أومال من مصادرها بأن اسباب التوقف هو إلغاء العقد مع المستثمر وكان الهدف منه أيلولة هذه المصانع لإستثمارات حزب الجبهة الشعبية الحاكم القابض على الحياة الإقتصادية في البلاد ولكن عجزة المؤسسات الإقتصادية للنظام من تشغيل هذه المصانع بسبب عجزها مالياً وفنياً في إستخدام اللآليات ( الماكينات ) وحتى مصنع المياه الغازية (ألبو) تنذر أموره بالتوقف لإنتاجيته . وإستمراره حتى الآن يعود الفضل في الأسواق السودانية التي مكنتهم بشراء المواد بالعملة السودانية . والجدير بالذكر إن سياسة الغش والإحتيال للإستيلاء على أموال المستثمريين الإرتريين والأجانب شركات كانت أم أفراد هي سياسة معتادة من قبل حزب الجبهة الشعبية وكثيرون هم الذين وقعت معهم  العقود الإستثمارية والتجارية من قبل النظام وبعد أن يوصلو معداتهم ويدفقون أموالهم يلغي النظام العقود معهم وخير شاهد على ذلك المعدات والآليات المتراكمة في مياء مصوع وهي معرضة للتلف بين الشمس والرطوبة العالية وكذلك كبار التجار الإرتريين الذين اعلنو الإفلاس أو هربو أموالهم الى دول أخرى مثل يوغندا وكينيا وجنوب السودان والأقطار العربية . 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,608,470 وقت التحميل: 0.32 ثانية