Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
22/02/1441 (21 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
بيان هام من حزب المؤتمر الإرتري
أخبار

بيان هام من حزب المؤتمر الإرتري

في ظل الصراعات التي تسود في العالم حالياً بما أننا جز منها ونتأثر بتداعياتها كان علينا أن نقف بوضوح منها. ما تمليه علينا المبادئ والإرادة الوطنية والأهداف السامية والقيم النبيلة التي ناضلنا ونناضل من أجلها، كان حتماً علينا أن نعلن توجهنا الواضح وإلتزامنا بمؤسسية الحزب وبرامجنا التنظيمي والدستوري الحزبي بناء على هذا الموقف،  قد أكدت قيادة الحزب بالأغلبية الساحقة على ما يؤيد على استخراج هذا البيان للأسباب الآتية:
- أردوا أن يملوا علينا إقحام الحزب وقيادته في الشؤون الداخلية لدول الجوار وإثارة البلبلة في عدم استقرار القوى الإرترية المعارضة وهذا ما يخدم مصالح النظام ويتنافى مع مبادئنا وأهدافنا الحزبية ثم أرادوا أن يجعلوا من الحزب مؤسسة سياسية تدار وفق مصالحههم وأهدافهم بعيداً عن المؤسسية الحزبية والبرنامج التنظيمي ، ويؤخذ القرار دون الرجوع إلى القيادة التنفيذية أو التشريعية . وسبق من قبل وفق هذه السياسة التي أنتهجها رئيس الحزب خرجت مجموعة  من داخل المجلس التشريعي بعد أن ضاق صدرها ونفذ صبرها جراء هذه الممارسات الخاطئة التي أنتهجها رئيس الحزب.
- وأخيراً لهذه الأسباب قررت قيادة الحزب بالإجماع خوفاً من انهيار الحزب واندثاره وحفاظاً على وحدة الحزب والعبور به إلى بر السلام إن تتخذ وتخطو بعزل الآتية أسمائهم من الحزب وهم :
1- حروي تلا باريو
2- صلاح محمود أنصره
بالرعم عن مرارة القرار ولكن كان هذا حتماً علينا من أجل وحدة الحزب وجماهيره أن نخطو هذه الخطوة ولتكون عظة وعبرة لمن يسلك هذا المسلك أو لمن تسول له نفسه بظلم الآخرين وبإقصائهم.
إلى جماهير الشعب الإرتري المناضل
إننا في قيادة حزب المؤتمر الإرتري نؤيد ونشيد بدور ملتقى الحوار الوطني الأخير الذي أنعقد في أديس أبابا ونساند كل القرارات التي تمخضت عنه.
وأيضاً نناشد قوى التحالف الوطني بأن ينظروا إلى حزبنا هذا بعين العدالة والاعتبار بما يؤكد ويدعم حقوقنا الوطنية في ظل مظلة التحالف الوطني الإرتري.
                  عاشت وحدة الشعب الإرتري
ونصر لإرادة جماهيره المناضلة
حزب المؤتمر الإرتري
                                                         1/10/2010م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,631,295 وقت التحميل: 0.40 ثانية