Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
22/02/1441 (21 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
المناضل / محمد صالح أبوبكر يحتسب القائد أبورجيلة
أخبار

المناضل / محمد صالح أبوبكر يحتسب القائد أبورجيلة

M.S.ABOBAKER.JPG

بسم الله الرحمن الرحيم

إحتســـــــــــاب

قال تعالى  : يا أيتها النفس المطمئنة  إرجعي   إلى  ربك  راضية  مرضية  فأدخلي  في  عبادي  وأدخلي جنتي .

صدق الله العظيم

بقلوب  راضية  بقضاء  الله  وقدره  احتسب  عند الله  تعالى  أبي  ورفيقي  محمد علي  إدريس  حاج  محمد ( أبو رجيلا )  . الذي  أنتقل  إلى  الرفيق  الأعلى  في  عليين  مع  الأنبياء  والشهداء  والصديقين  في  جنات  الخلد  .

كان  مساء  السبت  يوما  حالكا  بالنسبة  لأسرتي  ففي  هذا اليوم  فاضت  روحك  لباريها وتركت  فينا  فراغا  يستحيل  ملؤه  وكان  وقعه  علي  وأنا  البعيد  قاسيا  حاولت  أن  أتجمل أمام  رفاقي  وفي  الليل  كنت  أسبح  في  بحر الذكريات  وما أكثرها  .

سنذكرك  سيدي  كلما  ضاقت  بنا  السبل  وأنت الذي علمتنا  القيم  والمبادئ والثبات  والصمود والاستمرار  في  مسيرة  النضال  تحت كل الظروف وأذكر قولك  لي  على  الدوام  محمد  أعرف أن الناس  تغير ملابسها  ولكن  كيف  تغير مبادئها  فهذا  لأمر جلل  .

عندما  أذكرك  أذكر الرعيل  إدريس محمد اّدم ، عواتي ،  إزاز ، محمد إدريس حاج، طاهر سالم ، أبو شنب ، محمد سعد اّدم  ، الشيخ محمد داود ، الشيخ سليمان ، الشيخ حامد همد ،

أذكر قوافل الشهداء  المقاتلين في جيش التحرير الذين حاولت أرشفتهم خوفا  من الضياع وقد كان ، أذكر مذابح أهلنا في  عد أبرهيم  ، عد أكد  ، عد فكي ، أغردات  ، عري  ، عونا وغيرها

وأنا  أدين لك  بكل معارفي  ومعلوماتي  وحبي  لجبهة التحرير ولجيش التحرير  الإرتري ولشعبنا العظيم  الذي  كنت على الدوام تفخر به  وتثق  فيه  وبفقدك  وأنا  الذي  لم يشرفه الله بحضور اّخر لحظاتك  أفقدك  أباً  ورفيقاً  ومرجعاً  فلك  الرحمة في عليائك  لك الرحمة  بعد أن وضع  الموت  نهاية  لرحلتك  الطويلة  في  البسالة  والرجولة  وكان حلمك  أن تموت  شهيدا  ولكن أقدار الله  شاءت  أن  تحمل  في  نعشك  بين عويل النساء  وصراخ  الأطفال في  البيت  الكبير أنها  أقدار الله شاءت  وأنت الذي خضت  مئات  المعارك الحربية  من الحرب العالمية الثانية  إلى  جنوب  السودان  إلى  حرب إنطلاق  ثورة  جبهة  التحرير وتأكيد حقيقتها ووجودها  وكانت  تقوربا  الملحمة  الخالدة  إلى  معارك  تحرير المدن  ( 1977م) وكانت  تسني  مسرحا  لحضورك  ومساهمتك  وكنت من بين جرحاها  وكانت أم حجر وكنت  من بين أول المتصدين لزحف الجيوش الإثيوبية المدعومة من السوفيت وعموم المعسكر الشرقي في عهد الدرق وكنت وحدك مع  أبنائك  في جيش التحرير صمدتم في وجه تلك الآلة الحربية الرهيبة  شهرا في ذلك المكان الضيق وشاءت أقدار الله أن يكون موتك رغم كل تلك الملاحم بين أطفالك والإسرة  في  مدينة  كسلا  وضاق الوطن الذي أحببت  بك ساكنا بفعل الزمرة الإقصائية  لم يكن الموت  كما  أحببت  والأعمار والمكان  والزمان بيد الله ....

عزائي  لأخواني  أبنائك صلاح الدين  ، إبراهيم ، إدريس ، عبد الرحمن  ولهم أقول أبو رجيلا لم  يمت ما دام قد خلفكم فكونوا  رجالا  كما  أعرفكم  واحتسبوا وعزائي  موصول  للوالد  صالح أبوبكر وصالح  إدريس  وصالح أدم ولأخواني  علي  وعبد الله  ( بغداد)  وعبد الله  ومحمد اّدم ومحمد اّدم سليم ولسعيد  وأبوبكر واّدم علي واّدم صالح  وللشيخ ولكل أفراد  الأسرة  في  السودان  وإرتريا  ولقيادة  وكوادر وقواعد جبهة التحرير  الإرترية  ولأبناء شعبنا وللرعيل ولأبناء الرعيل وأحبائه في الداخل والمهجر ورغم كل الأحزان والألم  والبعد لا  أقول إلا ما يرضي الله محتسبا  راضيا  بما قضى  وشاكرا  كل من واسى  أسرتنا  معزيا  حضورا ومهاتفة وإبراقاً  ونعياً  في  شبكات الإنترنت  أفرادا وتنظيمات فلهم  منا جزيل الشكر .

إنا لله وإنا  إليه  راجعون  .

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,631,223 وقت التحميل: 0.40 ثانية