Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
كلمة اللجنة التنفيذية  بمناسبة  الذكرى(48) لانطلاقة الكفاح المسلح
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

كلمة اللجنة التنفيذية  بمناسبة  الذكرى(48) لانطلاقة الكفاح المسلح

يا أبناء شعبنا الارتري المناضل :

يامناضلي جبهة التحرير الأوفياء :

الأشقـــاء والأصدقــــاء :

يحتفل شعبنا بالذكرى الثامنة والأربعين لإنطلاقة الكفاح المسلح في الأول من سبتمبر من العام 1961م هذا اليوم الذي خلدته إرادة شعبنا وقوة عزيمته أمام الإستعمار الذي حلم بل عمل  ورسم مشروعه السياسي والاقتصادي على إبقاء إرتريا تحت الاحتلال على قاعدة الاختلال الذي كان قائما في موازين القوة بين الشعب الارتري وبين نظام هيلي سلاسي الاستعماري ولكن تلك المسيرة المباركة التي أشعلت فتيلها فئة قليلة مؤمنة من أبناء إرتريا المخلصين بقيادة الشهيد البطل حامد إدريس عواتي مسلحة بإيمانها بربها وبعدالة قضيتها وبصحة مسعاها في الدفاع عن وطنها وحرية شعبه في مواجهة ذلك الكم الهائل من العدد والعتاد للعدو المسنود من كل قوى الشر والعدوان في الغرب والشرق . إن أهم دلائل الفاتح من سبتمبر هي إن العبرة بالرجال وبما يعمر صدورهم من الصدق والإخلاص وليست بالمال والعتاد الذي استند عليه الإستعمار. فلقد أثبتت المسيرة الطويلة من حرب التحرير الوعي الوطني لجبهة التحرير الارترية مفجرة  الكفاح المسلح وقدرتها على القراءة السليمة لرغبات الشعب الارتري في الحرية والاستقلال الذي إلتف حولها وقدم لها كل أسباب الصمود والقدرة على منازلة العدو .

أيها الارتريون المناضلون:

أنه لأمر محزن حقا أن يعيش الشعب الارتري بعد تلك المسيرة الطويلة من التضحيات الجسيمة وبعد تمكنه من هزيمة الاستعمار ، حياة أسوأ من تلك التي عاشها تحت الاستعمار نتيجة تصرفات ومواقف النظام القمعي في أسمرا . وأن يقدر الله عليه أستمرار مسيرته النضالية ضد الدكتاتورية والفساد وتحمل تبعات ومتطلبات الحرية وحياة اللجوء والتشرد من جديد. ولكن هو شعبنا الارتري البطل الذي أختار المقاومة وتحدي النظام القمعي كما اختار البندقية وتحدي المستعمر قبل (48) سنة وسيتمكن من بلوغ هدفه كما هزم المستعمر .ونحن إذ نقف أمام هذا الفعل البطولي للرعيل الأول من جنود المسيرة وقادتها ونستذكر هؤلاء الأبطال الأوفياء الذين أعلنوا لنا ميلاد الانسان الارتري الحر في أيلول 1961م ونترحم على شهداء الثورة ، نتزود من هذه الذكرى العظيمة بروح الاصرار والعزم على تحقيق أهدافنا في استرداد حقنا الذي سطت عليه الشعبية في التمتع بالحرية وبالأمن على أرضنا ، ونحيي أبناء شعبنا الارتري داخل وخارج الوطن ونهنئه بهذه الذكرى العزيزة وندعو الى مزيد من العطاء والبذل في مقاومة هذا النظام الشرير ونؤكد أن شعبنا الذي انتزع حقه من مخالب الاستعمار وأعوانه وسطر أروع الملاحم رغم الفارق الكبير بينه وبين أعدائه في مسلتزمات المعركة سيتمكن قريبا من إزالة هذا الكابوس والتمتع بكامل حقوقه .

تحية إكبار لتلك الثلة الكريمة التي بدأت طريق الحرية من مؤسسي جبهة التحرير الارترية

تحية إكبار للرعيل الأول من قادة ومقاتلي الكفاح المسلح وأبطال الثورة الأول البواسل .

تحية لشعبنا الارتري الذي يناضل ضد الدكتاتورية  بعزم سبتمبر الخالد .

تحية للصامدين في سجون ومعتقلات النظلم

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار .

 

اللجنة التنفيذية

2009/9/1

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,604,992 وقت التحميل: 0.36 ثانية