Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
السلطات القهرية تواصل حملاتها المسعورة للتجنيد الإجباري
أخبار

السلطات القهرية تواصل حملاتها المسعورة للتجنيد الإجباري

ERITREA 2011.jpg

خدمة : gabeel.net

07/07/2011م

علمت قبيل أن السلطات القهرية تواصل حملاتها المسعورة للتجنيد الإجباري والتي شملت الإناث هذا العام ، حيث أفاد قادمين جدد أن السلطات القهرية، وفي خطوة تنم عن إستغلالها المشين للضائقة المعيشية للمواطنين دعت إلى عقد إجتماعات عامة في مطلع يوليو الجاري بمناطق باب جنقرين وأفعبت  بوسط إريتريا ، بحجة  توزيع  المساعدات على سكان هذه المناطق التي تشهد حالة مجاعة غير معلنة.

وبدلا من تقديم مساعداتها المزعومة أقدمت على فرز الشباب من الجنسين والقادرين على حمل السلاح ورحلتهم إلى معسكرات تدريبها  سيئة الصيت .

وأضاف هذه المصادر أن السلطة القهرية أصبحت تركزحملات التجنيد  في فترة الخريف  بهذه المناطق الخصبة للحيلولة دون تمكين سكانها الذين يتصفون بتمسكهم بالأرض من زراعتها، لتقوم بعد ذلك بنزعها منهم  وتوزيعها لأزلامها أو المرحلين من أقاليم المرتفعات، في سياق عمليات التغيير الديمغرافي التي تنفذها في البلاد.

كما  أوضح القادمون أن التركيز على الفتيات في حملات هذا العام جاء على خلفية الوضع السيئ الذي تعيشه وحدات الجيش جراء النقص في صفوفها، بالإضافة إلى تردي  الجوانب الإجتماعية والأخلاقية بين منسوبيها، وكذلك بهدف تسكين المجندين عن الهروب .

إلى ذلك أضافت هذه المصادر أن البلاد تعيش أزمة معيشية خانقة، وأن كارثة كبرى تحيق بها ، خاصة في المناطق الداخلية بالبلاد ، كما أن الحياة في المدن باتت لا تطاق ، حيث أن أسعار المواد الأساسية الضرورية كالذرة والخبر والسكر والزيت التي تحتكر فروع الحزب توزيعها في المدن ، إرتفعت بنسبة بلغت أكثر من 100% عن الشهرين الماضيين . كذلك يشهد قطاع النقل والمواصلات شللا جسيما في المناطق الداخلية نتيجة لإنعدام الوقود والإرتفاع الجنوني لأسعاره ، حيث صارت  كميات الوقود التي ترد إلى البلاد عن طريق الإستيراد أو التهريب يخصص أغلبها لمركبات  أجهزة السلطة والحزب.

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,604,965 وقت التحميل: 0.50 ثانية