Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
16/10/1445 (24 أبريل 2024)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
ذكري يوم الجلاء 24 مايو

 

ذكري يوم الجلاء 24 مايو

Omaal flag.gif

      يحي أبناء الشعب الارتري في كل مواقع تواجدهم الذكرى 22 لجلاء قوات نظام الدرق الأثيوبي الاستعمارية ، ويحي  الارتريون  الذكرى كل بأسلوبه وقناعاته فالبعض يرقص على طبول النظام والبعض الآخر يحتفل بها وحده كيوم وطني ، البعض يتظاهر في مثل هذا اليوم ضد الطغيان وضد الحنث بأمانة الشهداء في إقامة دولة الديمقراطية ، وبالطبع تتباين المشاعر بين من يستعيد ذكرى ألوف الشهداء الذين قضوا على طريق الحرية والاستقلال والكرامة من لدن عبدو محمد فايد وحامد أدريس عواتي وحتى التحرير الكامل وإستشهاد آخر مقاتل أرتري على أبواب أسمرا وعصب ، وكانت الثورة فرصة تاريخية لخلق وتقوية علاقات وطنية أرترية على أسس جديدة على أساس العلاقات النضالية والقتال المشترك لإستعادة الحقوق الوطنية ، ويذكر شعبنا ومناضلينا كيف تدفقت الدماء وفاضت أرواح المناضلين في كل بقاع إرتريا كتفاً بكتف وإنتقل الشعب لأسس علاقات وطنية جديدة قوامها النضال الجماعي من أجل حرية وإستقلال أرتريا حيث دولة الأخوة النضالة والانصاف ، إلا أن من ظل عقله وفكره في القوقعة الطائفية سيطر على الثورة وجر بلادنا وشعبنا لذات المربع الأول من التوجس والشك ودق الأسفين وعاد بالبلاد والعباد لإجترار و إستعادة آثام الماضي ، ولما وصل للسلطة على حساب تضحيات أبناء أرتريا حولها لكانتون ومرتع لإمتيازات فئة مأفونة من الطائفيون الجدد عمموا مصالحهم وكرسوا ثقافتهم وأغلقوا بقوة الحديد والنار البلاد الوزارة الادارة الوظيفة العمومية الأجهزة الأمنية الاستخبارات والتعليم ألغوا الأخوة الارترية والوحدة الوطنية التي تكرست في سنوات النضال من أجل الحرية والاستقلال ، هنا برزت في ردات فعل واضحة الدعوات القومية والجهوية والدينية مرة أخرى وجعل هذا النهج الهدام بقاء بلادنا وشعبنا متماسكاً موضع تساؤل . وبقى من آمن بإرتريا الوطن الواحد وبأن درب الحرية والاستقلال كان طريقاً مليئً بالدماء والأشلاء والدموع والمجازر، وكان نتاج حرب ضروس إستمرت لثلاثين عاماً أتت على بنية بلادنا المتهالكة أصلاً والتي كانت من تركة الاستعمار الايطالي الذي هزم في الحرب العالمية الثانية ، ولاينسى الناس في بلادنا أن هذه المعاناة الطويلة  إمتدت بشعبنا لأكثر من 50 عاماً ،  تسبب في تلك التجاوزات النظام الامبراطوري ونفر من الارتريين من قيادات حزب الاندنت العميل الذين تبنوا مشروع الوحدة الفورية مع أثيوبيا أو العودة للوطن الأم كما كان يحلو لهم أن يقولوا والذين عرفوا تاريخياً بحسهم الجهوي والطائفي ودمويتهم لفرض أهدافهم ، وما كان لشعبنا الارتري أن يتجرع تلك العذابات لولا المواقف الخائنة لقيادة ذلك الحزب المقبور كرس الشقاق ، ويذكر شعبنا أنه كان على رأس أولئك المتشددين فيما سمي بحزب الاندنت كان أسفها ولد ميكائيل والقس ديمطروس قبرماريام الذين ألغيا كل مظاهر الفيدرالية مرةً واحدة وإلى الأبد في ذلك المشهد المسرحي الجنائزي داخل الجمعية الوطنية وبذلك الأسلوب الهمجي المعروف والمشحون بالتخويف ألغيت مكاسب الحد الأدنى من الخصوصية الارترية رغم مقاومة الشرفاء في الكتلة الاستقلالية والتي تحولت للحزب الديمقراطي قبيل الفيدرالية ، وللأسف ألحقونا أولئك النفربملاك الامبراطورية الاقطاعية الكهنوتية المتخلفة .

وأجبر شعبنا على خوض غمارالثورة المسلحة التي فجر طلقتها الأولى القائد الشهيد حامد إدريس عواتي في 1 / 9 / 19961م في منطقة أدال بغرب إرتريا . وقاومت هذه الحفنة الطائفية الفاسدة المجرمة الخائنة لشعبها ووطنها تلك الثورة بقوة ، وإستخدمت كل ألوان العفن الاجتماعي والسياسي وفنون خداع جماهير المرتفعات الارترية صاحبة المصلحة مع بقية أبناء إرتريا في إستقلال وحرية الوطن والمواطن وكان الهدف توقيف قطار الثورة وتحطيمه ، ولما تعذر عليها ذلك لجأت لإبادة الشعب في قاعدة الثورة الأولى ، إلا أن ثورة الحرية والاستقلال والكرامة ورغم كل ألوان التكالب الاقليمي والدولي والمحلي شقت طريقها بين الالآم والآمال وأصبحت حقيقة عصية على الترويض والانكسار وبل هزمت  المخطط الجهنمي وسارت بالنضال الوطني وطوال ثلاثة عقود من الكفاح المسلح المريرإلى منتهاه حتى توج ذلك المسعى التاريخي لشعبنا الارتري بإحراز الاستقلال وكسرت ثورة شعبنا كل إستنتاجات ومقولات مراكز البحوث وتجاوزت مقولات الثورة المنسية والقضية الخاسرة بفضل جسارة الشعب الارتري ومناضليه البواسل .

وللأسف الشديد وبعد كل تلك التضحيات ، وقع  الشعب الارتري الذي سحق جحافل قوات الاستعمار المسنودة من المعسكر الرأسمالي تارة ومن المعسكر الاشتراكي تارة أخرى في ملحمة تاريخية قل نظيرها في تاريخ ثورات الشعوب ضد الاستعمار وبعد كل ذلك الكفاح المرير وقع في براثن قوى الاستعلاء والاقصاء والتهميش والخداع ومرة أخرى وتحت ظلال مسمى حكومة الاستقلال أو الحكومة الوطنية ، تجرع شعبنا كؤوس العذابات وتشرد مرة أخرى نتيجة لسياسات النظام القمعي الذي جير كل نضالات الشعب الارتري لصالح مشروعه الفئوي الضيق والهدام وإنفض سامر أنصار النظام وكان آخرهم يوم 21 يناير ، ويبقى السؤال هل أكرم أن يعيش الشعب في ظل الديمقراطية أم تحت حكم الفاشست الطائفي ؟.

إننا نثق أن شعبنا سينتصر لنفسه ولوطنيتة ولمواطنيه ولوحدة بلاده ، سينتصرعلى قوى الاستعلاء والخداع وسيولد الوطن الارتري الديمقراطي الذي سيكون فيه الحكم للشعب والذي سيكنس مجموعة نحن وأهدافنا القائمة والقادمة التي تسير في الخارج على ذات الخطى الاجرامية ، أملنا ألا يصل وطننا الارتري الذي أحببنا وفديناه بمهج الارواح وأعطيناه العمر لمآل التفتت الذي هو ثمرة للإستعلاء والطغيان ، أملنا أن تنتصرالوطنية الارترية الحقة على جماعات نحنان علمانان القديمة الحاكمة والجديدة التي تتحضر في أماكن متعددة ومكان ليس ببعيد عنا ،  أملنا وبقوة مناضلينا من كل أرجاء الوطن سينتهي حكم الطاغية وبطانته الطائفية الحاقدة  وغداً ياتي صباح الخبز والكرامة والوحدة الوطنية القائمة على أساس المساواة والإنصاف والعدل والحرية وغداً يأتي صباح ابناء الشهداء والمناضلين صباح الكادحين والشرفاء في إرتريا .

وغداً يأتي صباح أومال .

المجد لإرتريا وطناً للجميع .

المجد للشهداء .

إدارة موقع أومال

 

تعليقات
#1811 | WayneCunty في 02-12-2017
nxpmbo website
#1812 | WayneCunty في 02-12-2017
uwuexy site here
#1813 | DennisLak في 02-12-2017
The higher the pressure being exerted, the better off the people are being given the chance for better things in the area.An execllent example would be the all time traditional table saw.Article From Article Directory Database. By doing this, Cheap NFL Jerseys, customers will be kept informed with the latest information. The convenience of limousine celebration bus goes past just the area and entertainment &#8211; it takes almost all the hassles away from throwing a big celebration on the move. The shoes need to be comfortable, and if they are new, they need to be broken in. These are the states where female foeticide is maximum.If you have been thinking about looking for an Unlimited Online Tutoring solution for your child, it is right time that you seek one.Although you may have already got an concept of the model of wedding ceremony robe you want, it is rather important to keep your mind open when purchasing for a wedding gown.Cheap NFL Jerseys China.Il ya un certain nombre d&#8217;vnements professionnels qui sont organiss autour du globe tout au long de l&#8217;anne.APT attacks are launched by hactivists,Cheap NFL Jerseys Wholesale, nation states and paid hackers who are compensated by the amount of impact they have on the target. Especially if your menu has had a change in it, or costs or deals have changed.<br>Visit my site£؛http://www.cheapoutletnfljerseys.us.com/
#1814 | web apotek في 02-12-2017
piller apoteket, http://webapoteket.gdn/differin.html - prisfald man.
#1815 | Michaeltheon في 02-12-2017
zjuvgc [url=http://personalloansviu.com/fixed personal loans]apr on personal loans[/url]
#1816 | Michaeltheon في 02-12-2017
#1817 | Alvinfuece في 02-12-2017
#1818 | Michaeltheon في 02-12-2017
#1819 | Alvinfuece في 02-12-2017
#1820 | Michaeltheon في 02-12-2017
المشاركة بتعليق
الاسم:

شفرة (كود) التحقق:


إدخال شفرة التحقق:

أحدث المقالات
· البرنامج السياسي الم...
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 43,388,682 وقت التحميل: 0.32 ثانية