Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
13/12/1445 (19 يونيو 2024)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
من إرشيف الشهداء / الحلقة / الثانية / الشهيد /البطل القائد / طاهر سالم ورفاقه :

الشهيد /البطل القائد / طاهر سالم ورفاقه :

من مواليد منطقة عنسبا .

عمل في الجيش الانجليزي ثم قوة دفع السودان أرطة العرب الشرقية مركز القضارف .

ساهم مع زملائه محمد سعد / محمد ادريس حاج / عمر حامد ازاز / بابكر محمد إدريس وآخرين في بناء تشكيل تنظيم الارترين العاملين في الجيش والبوليس الانجليزي والسوداني وخلق آليات تماسكهم وتعاونهم المشترك واسهامهم في القضية الوطنية .

تردد على مدن تسني ،أغردات ، كرن ، أسمرا عدة مرات ابان تنظيم الجيش الذي أعقب إستقلال السودان في المرحلة التمهيدية.

ساهم مع زملائه في تنظيم تشكيلات المدن الارترية قبيل إعلان تأسيس الجبهة رسمياً  .

من مؤسسي جبهة التحرير الارترية .

كان من أكثر الأعضاء نشاطا وكان يتمبز بحفظ الاشعار والأغاني الشعبية والتراثية الارترية وكان يتمتع بصوت جميل .

كلف قائدا في القيادة الثورية الأولى ( التأسيسية )  وكان مسؤولا للمالية .

كلف بقيادة شعبة العمل الأمني في الداخل .

أستشهد وهو يؤدي واجبه النضالي في الميدان في منطقة أدوبحا 1966م .

أب لعدة أبناء من البنين والبنات .

 

الشهيد / البطل / القائد /عثمان صالح علي ( ابوآمنة ) :

ولد في منطقة حلحل .

التحق بجبهة التحرير الارترية مارس 1962م .

منذ الوهلة الأولى اتسم بالجرأة والبسالة والمقدرة العالية في تجنيد الشعب والشباب عمل في المنطقة الثانية مع القائد الشهيد عمرحامد ازاز ساهم بقوة في تثبيت أقدام جيش التحرير الارتري في المنطقة وتجنيد قطاعات واسعة من الشعب لصالح النضال الوطني.

كان يجيد أداء الاغاني  والاهازيج الشعبية  لأهلنا البلين وكان ينشر الاغاني التي تمجد جبهة التحرير الارترية وتتغنى ببطولات جيش التحرير الارتري واهداف الثورة ولترسيخ هذه المهمة عندما كان في الوحدة الادارية رقم (4) كان يأخذ مجموعة من جنوده بعد أن يرتدون الملابس الشعبية ويدخل معهم في حلبات الأغاني الشعبية ويؤدي الأهازيج التي تتغنى بالوطن والثورة وبطولات جيش التحريروتحرض على الالتحاق بالثورة في الاعراس والمناسبات بعد أن يغطي وجهه وقد سارت تلك الأغاني تقليدا فى الأفراح والمناسبات لدى أهلنا البلين .

كان مكان حب وإعزاز وإكبار بين جنوده وزملائه القياديين .

قاتل في جميع جبهات قتال جيش التحريرالارتري وكان له دورا مميزا ومشهودا في معارك ضواحي أسمرا وعموم المرتفعات الإرترية ( كبسا) قاد الكتيبة   963  .  قاتل في معارك مرب الشهيرة وسجل مع ابطال جيش التحرير الارتري بقيادة الشهيدين محمود حسب وسعيد صالح  آيات من البطولة والرجولة والشمم سارت مثالا في بطولات جيش التحرير وتغنى بها الفنان برخت هبتي سلاسي .

كما شارك في معارك ضواحي أسمرا  التي استمرت في ملاحم متصلة لمدة ثلاثة أشهركما قاتل في رد الجيوش الاثيوبية في حملتها من أسمرا على مندفرا فدارت معارك طاحنة على طول شارع اسمرا مندفرا وصلت حد القتال الالتحامي هزمت بعدها الجيوش الإثيوبية وعادت لأسمرا وهي تجر اذيال الهزيمة . 

كان من أشهر المتحدثين الذين شرحوا باسهاب ودقة وتدرج زمني التاريخ البطولي لجيش الارتري ودور الرعيل الأول وتجربة جبهة التحرير الارترية الميدانية في العمل الجماهيري والقتالي في دورة الكادر القيادي دورة سبتمبر 61 لعام 79 والتي انطلقت في شهر سبتمبر واستمرت لستة أشهر شارك فيها 300 كادر قيادي .

شارك ببسالة في جميع معارك التصدي لهجوم الجبهة الشعبية وتحالفها عام 1980 ـ 1981م

ساهم بقوة لابقاء استمرار بندقية ودور جبهة التحرير الارترية النضالي والتاريخي واستشهد في منطقة كويتا ابريل 1982م وهو يكافح من اجل تثبيت اقدام الجبهة وجيش التحرير الارتري .

متزوج واب لعدد من الأبناء والبنات .

الشهيد / البطل / ابراهيم داؤد محمد عثمان

من مواليد منطقة رهيا عباي ريفي مدينة اغردات 1920م

من حفظة القرآن الكريم في مدينة كسلا.

كان بليغ اللسان قوي الحجة ذو شخصية قيادية مهابة ومعتزة بإرثها الثقافي والوطني.

التحق بالجيش الانجليزي ثم قوة دفاع السودان 1940 ـ 1946م

عمل سائقا لعربات النقل العسكري .

عمل في قوات الباندا ثم استقال منها عندما الغيت الشارات التي ترمز لارتريا .

حج لبيت الله الحرام عن طريق السودان .

اعتقلته السلطات الاثيوبية بسبب الحج عبرالسودان معتقدة بانه يقوم بمهام أخرى وحول الى اسمرا وهو مقيد اليدين بالسلاسل

أكد للحاكم العام بانه ينتمي لمجتمع يسكن في البلدين وبالتالي فلاجرم أن يحج من السودان أو إرتريا  .

اقتنع الحاكم العام بحجته وأمر باطلاق سراحه وفور خروجه من السجن ذهب الى السودان والتحق بالميدان .

التحق بجيش التحرير الارتري عام 1963م .

اتسم بالشجاعة وروح النكتة والدعابة وكان من أكثر أقرانه تميزاً بالجرأة والجلد .

إستشهد في معركة عد ابن الواقعة بين بارنتو وقونيا في معركة بطولية في 15/ 4 /1965م

علق جثمانه الطاهر وسط مدينة اغردات .

متزوج وأب لعدد 4 من الأبناء .

استشهد إبنه الحسن في معركة تحرير مدينة تسني 5/ 4 / 1977م

كما قاتل بقية ابنائه في صفوف جيش التحرير لسنوات  . 

الشهيد / البطل / محمد ادريس كلباي :

من مواليد مدينة بارنتو .

حاول مع بعض زملائه الشهداء ( قندفل ـ طمبار ـ ديغول ) إقناع القائد عواتي للخروج للميدان وإعلان ثورة 1958م ولكنهم لم يتمكنوا من إقناع القائد حامد إدريس عواتي .

عاد لمدينة الخرطوم للعمل في شركة باتا .

التحق بجيش التحرير الارتري سنة 1963م .

وجه للمنطقة العسكرية الرابعة وعمل بين صفوف مناضليها .

كان أول قائد من جيش التحرير الارتري يفتتح قواعدا لكفاح جيش التحرير من اجل الحرية في منطقة دنكاليا بعد الترحاب الكبير الذي وجده في تلك المنطقة من بلادنا والتي ظلت وفيه لمبادئ الثورة حتى اليوم .

كلف بمسؤولية لجنة العوائل 1976م .

عمل سكرتيرا لرابطة الرعيل الأول منذ تاسيسها في عام 1979م حتى تاريخ استشهادة متأثرا بمرض مفاجئ لم يمهله طويلا .

ظل وفياً لقناعاته ومبادئه التي آمن بها وكان يرى أن لامعنى لارتريا مالم يتمتع جميع مناضليها وشعبها  بثمار تضحياتهم الجماعية ويعيشون على ترابها بأمان وكرامة واعتبار وقبول متبادل وظل على هذه القناعة حتي لقي ربه في عام 1995م  .

الشهيد / البطل / إبراهيم مبارك :

من أبناء ومواليد ضواحي مدينة تسني

التحق بجبهة التحرير الارترية منذ بداية إنطلاقها

إعتقل من قبل السلطات الاستعمارية الاثيوبية وحكمت عليه بالاعدام واودع سجن مدينة تسني

هرب من السجن ببدلة الاعدام وغادر مع ابنائه الى مدينة كسلا الا أن السلطات فيها طاردته بناء على طلب الحكومة الاثيوبية التي عممت صورته باعتباره من أخطر المطلوبين فترك ابنائه وغادر الى الميدان .

عمل في وحدات المالية ثم وحدات الفدائين في منطقة تسني هيكوتا قلوج أم حجر وضواحيها .

نقل الى سرايا جيش التحرير الارتري المتواجدة في ضواحي العاصمة أسمرا وشارك في كل العمليات العسكرية التي دارت منذ 1974م .

استشهد أثناء الهجوم الكبير الذي شنه جيش التحرير الارتري على مطار سمبل في العاصمة أسمرا 1978م .

الشهيد / البطل / ناتي شرفا :

من ابناء منطقة سوسنا ضواحي مدينة بارنتو.

التحق بجبهة التحرير الارترية 1964م .

تدرج في مختلف الرتب العسكرية حتى اصبح قائدا للسرية الثانية في الكتيبة 862 بقيادة المناضل صالح ابوبكر عمل في مختلف المواقع العسكرية في المديرية الغربية وخاصة منطقة القاش .

كان من ابرز ابطال جيش التحرير الارتري  في منطقة القاش وكافح ببسالة ضد مشروع تشكيل قوات الباندا للإستعمار الأثيوبي وسط أبناء المنطقة .

تصدى بصلابة لمشروع العدو الذي إستهدف تضليل أهلنا الكناما وسلخهم عن ثورة الشعب الارتري وطليعتها النضالية جبهة التحريرالارترية وقاوم مشروع خلق فتنة اهلية بين أبناء وسكان القاش وتمكن مع رفاقه من وأدها في مهدها وخابت مشاريع الاستعمار واعوانه .

قاتل ببسالة  في كل المعارك التي خاضها جيش التحرير الارتري في مدينة بارنتو وما حولها وتصدى لكل مؤمرات العدو وكان يقود غارات جيش التحرير بين وخلف دفاعات العدو لمعرفته بالمدينة ودروبها المختلفة .

تميز بقوة الانضباط والالتزام بتوجيهات قيادته وترجمتها بايسر واسهل السبل وبلغة بسيط يستوعبها المناضلين والجماهير .

ظل وفيا لجبهة التحرير مدافعا عن خطها النضالى .

صاحب المناضل والصحفي الكبيرالسوداني الارتري الاستاذ ابراهيم عبد القيوم وله معه مواقف لاتنسى في الانضباط بتوجيهات الجبهة حتى في المسميات .

استشهد أثناء معارك تحرير بارنتوالبطولية والتاريخية في صيف 1978م .

 

أحدث المقالات
· البرنامج السياسي الم...
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 45,576,516 وقت التحميل: 0.13 ثانية