Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
22/02/1441 (21 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تصريح صحفي / صادر عن المفوضية الوطنية الإرترية  للتغيير الديمقراطي
أخبار

Er Na Com Jan  2011.jpg

تصريح صحفي

صادر عن المفوضية الوطنية الإرترية  للتغيير الديمقراطي

تعلن المفوضية الوطنية الإرترية للتغيير الديمقراطي عبر هذا التصريح لكل أبناء شعبنا وقوى التغيير الديمقراطي عن قبولها في التاسع من فبراير 2011م لعضوية ممثلي حزب الشعب الديمقراطي الإرتري شعار(فليعم الحوار والديمقراطية) في المفوضية.

ويذكر أن المفوضية الوطنية كانت قد إنبثقت عن ملتقى الحوار الوطني الذي عقد بنجاح في الفترة من 31 يوليو – 9 أغسطس 2010 باديس أبابا، وتم تحديد  عضويتها ب53 عضواُ يمثلون تنظيمات التحالف، والتنظيمات السياسية الاخرى، ومنظمات المجتمع المدني، واللاجئين، والمرأة، والشباب، وقدامى المناضلين والشخصيات الوطنية.

وبالرغم من أن حزب الشعب الديمقراطي الإرتري كقوة سياسية أقصى نفسه عن المشاركة في ملتقى الحوار الوطني ،إلا أن الملتقى كان بعيد النظر فتعامل معه بصدر رحب بحفظ خانتيه لدى المفوضية ، وقبول عضويتة على قدم المساواة مع بقية فصائل التحالف  من أجل إنجاح المؤتمر الوطني القادم . و يعرف الجميع  أن المفوضية وبناءاُ على قرار الملتقى كانت تنتظر بفارق الصبر بأن يسمي الحزب ممثليه . لكنه أكد مجدداً بعدم تقيده بنتائج الملتقى ولا يعترف بالمفوضية الوطنية ، وعدم تسميتة لممثليه عبر التحالف مما أجبرها على مزاولة عملها وعضويتها ناقصة .

وبعد أن أبدى حزب الشعب الديمقراطي الإرتري الذي رفع الشعار المرحلي ( فليعم الحوار والديمقراطية) إلتزامه بقرارات الملتقى، وإستعداده للعمل بلا شروط مع المفوضية من أجل إنجاح المؤتمر الوطني، وتسميته لكل من السيد/ محمد نور أحمد والسيد/ مكنن هيلي ، تؤكد المفوضية تقبلها لهذا التمثيل .

وبهذه المناسبة تؤكد المفوضية الوطنية الإرترية للتغيير الديمقراطي مع إكتمال عددها بان جهودها ماضية لإيصال الأمانة التي أوكلها إياها الملتقى إلى غايتها بعقد المؤتمر الوطني بعرق شعبنا وجهده في موعده المحدد، وهي واثقة بأن السيدين/ محمد نور احمد ومكنن هيلي سيلعبان دورهما المسؤول في إنجاح المؤتمر الوطني ، انسجاما مع تطلعات وآمال شعبنا. متمنين لهما التوفيق في العمل مع رفاقهما في المفوضية لإنجاز هذه المهمة التاريخية ، كما نؤكد أن أبواب المشاركة  في أعمال المؤتمر الوطني مفتوحة للجميع وعلى  قدم المساواة في أي مرحلة من مراحله ، مؤكدين أن مسؤولياتنا الوطنية والتاريخية  أقوى وأكبر .

بمشاركة قوى التغيير الديمقراطي  سينجح المؤتمر الوطني!

النصر للمؤتمر الوطني !

السقوط للنظام الدكتاتوري!

اللجنة الإعلامية

المفوضية الوطنية الإرترية للتغيير الديمقراطي

21 فبراير 2011م

WWW.ENCDC.COM

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,631,431 وقت التحميل: 0.88 ثانية