Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/02/1441 (16 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
الاوروبيون يحثون ليبيا على مواجهة الهجرة غير الشرعية
أخبار

alquds[1].jpg

الاوروبيون يحثون ليبيا على مواجهة الهجرة غير الشرعية
ايطاليا تعترض 200 مهاجر ودعوات للاتحاد الاوروبي لمنعها من ترحيلهم
 

2009/09/22

بروكسل ـ روما ـ وكالات:

قال مفوض شؤون العدل في الاتحاد الأوروبي امس الاثنين إن مسؤولين بارزين في الاتحاد يعتزمون التوجه الى ليبيا لمطالبة طرابلس ببذل المزيد من الجهود للتصدي لمشكلة الهجرة، وسط جدل حول قرار إيطاليا باعادة المهاجرين الى حيث أتوا دون النظر الى ما إذا ما كانوا يستحقون حق اللجوء.
وقال المفوض جاك باروت، عقب محادثات مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إنه ووزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد الأوروبي، 'يأملان في الذهاب إلى ليبيا ليوضحا للمسؤولين لليبيين أن هذا الوضع مرفوض'. ويسعى الاتحاد الاوروبي جاهدا لوقف موجات الهجرة غير الشرعية من أفريقيا الى القارة، دون أن يدير ظهره لأولئك المؤهلين للحصول على حق اللجوء السياسي بسبب الوضع السياسي في بلدانهم . ويأمل مسؤولو الاتحاد في أن تساعد السلطات في دول شمال افريقيا في تسوية المشكلة عبر إقامة مراكز على أراضيها حيث يمكن تسجيل المهاجرين وطالبي اللجوء الحقيقيين. وقال باروت: 'الرد على التحدي الذي يواجهنا هو العمل على إيجاد آليات الحماية على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط'. بيد أن المسؤولين يقولون ان ليبيا التي تعد واحدة من طرق العبور الرئيسية، لا توفر معاملة طيبة للمهاجرين، وسيكون من المستحيل للاتحاد الاوروبي استخدامها مركز استقبال يوثق به. وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيرس إن النظام الليبي في التعامل مع المهاجرين 'مقزز ولا يسمح بوجود مساحة حرية لوجود طالبي اللجوء حسني النية'. وقال دبلوماسيو الاتحاد الأوروبي انه لم يتضح بعد متى ستبدا الزيارة الى ليبيا. تاتي تلك الخطوة في الوقت الذي تتعرض فيه إيطاليا، العضو في الاتحاد لانتقادات شديدة بسبب سياستها في ترحيل المهاجرين إلى ليبيا دون فحص أولي والتأكد مما إذا كانوا مؤهلين لطلب اللجوء. وقال غوتيريس إن مكتبه لديه 'تحفظات قوية بشأن إرسال الأشخاص ثانية إلى ليبيا' بسبب سجل حقوق الإنسان الخاص بطرابلس. من جهتها قالت منظمة هيومان رايتس ووتش امس الإثنين إن الاتحاد الأوروبي ينبغي أن يطالب إيطاليا بوقف الترحيل القسري لقوارب المهاجرين الأفارقة إلى ليبيا حيث يتم وضع طالبي اللجوء في معسكرات غير إنسانية في شمال أفريقيا. وبمقتضى إتفاق مع طرابلس تقوم إيطاليا منذ مايو أيار باعتراض قوارب المهاجرين في المياه الدولية وتجبرهم على العودة إلى ليبيا دون فحص طلبات اللجوء. ولم توقع طرابلس على معاهدات دولية خاصة باللاجئين. وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثة أرباع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر في العام الماضي تقدموا بطلبات للجوء وقبلت نصف هذه الطلبات. وعدد كبير من هؤلاء المهاجرين كانوا من الصومال الذي تمزقه الحرب أو من دول قمعية مثل اريتريا. وقال بيل فريليك مسؤول سياسة اللاجئين بهيومان رايتس ووتش وكاتب التقرير 'تستهين إيطاليا بإلتزاماتها القانونية عندما تعيد بسرعة قوارب المهاجرين إلى ليبيا. ينبغي أن يطلب الاتحاد الأوروبي أن تفي إيطاليا بإلتزاماتها بمنع عودة هذه القوارب إلى ليبيا.'وقالت المنظمة الحقوقية ومقرها نيويورك إن وكالة الحدود الأوروبية (فرونتكس) نسقت بعض عمليات الرجوع وحثت المنظمة دول الاتحاد الأوروبي على رفض المشاركة في أي عمليات لفرونتكس تسفر عن عودة المهاجرين إلى ليبيا. وأدت الإجراءات الصارمة التي تتخذها الحكومة الإيطالية المحافظة برئاسة سيلفيو برلسكوني ضد الهجرة غير الشرعية إلى شقاق داخل الإئتلاف الحاكم وأثارت نزاعا الشهر الماضي مع المفوضية الأوروبية التي تطالب بإجراء تحقيق في الترحيل إلى ليبيا. وهدد برلسكوني بتعطيل أنشطة الاتحاد الأوروبي إذا لم يصمت المتحدثون باسم المفوضية الأوروبية. وقالت هيومان رايتس ووتش في تقريرها الواقع في 92 صفحة إن المهاجرين شهدوا بتعرضهم لضرب مبرح وتكدس وظروف غير صحية في المعسكرات الليبية. وقال أحد المهاجرين إن زميلا له قتل برصاص الليبيين عندما اعترضوا قاربا للمهاجرين وهو يغادر ساحل شمال أفريقيا. وطالبت هيومان رايتس ووتش ليبيا بتحسين ظروف الاحتجاز وسرعة وضع إجراءات للجوء تتفق مع المعايير الدولية. في سياق متصل اعترضت السلطات الايطالية الاحد حوالي 200 مهاجر غير شرعي في عمليتين مختلفتين الاولى في صقلية والثانية في مرفأ انكونا الادرياتيكي وفقا لوكالة انسا. اوقفت اولا مجموعة من 138 مهاجرا غير شرعي صباحا في ضواحي سيراكوزا في صقلية. وقد جاء هؤلاء المهاجرون من ليبيا ووصلوا الى الساحل في مجموعات صغيرة بعد نزولهم من قارب يقوده مصريان تم توقيفهما. وبحسب اول شهادات تم الحصول عليها دفع المهاجرون بين 700 و1000 دولار اميركي كلفة الرحلة. اما المجموعة الثانية فهي مؤلفة من 44 شخصا بينهم باكستانيون واتراك وبنغاليون. وعثر على المجموعة في وقت لاحق من النهار في مرفأ انكونا مختبئة في شاحنة اتية من اليونان بحسب المصدر نفسه. وكانت الشاحنة تنقل رسميا خضارا الى المانيا، وتم توقيف سائقها التركي الجنسية. وأعيد 42 شخصا من هذه المجموعة الى اليونان فيما سلم اثنان منهما بدا انهما قاصران الى قسم الخدمات الاجتماعية في البلدية، وفقا للوكالة ايضا.

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,576,816 وقت التحميل: 0.74 ثانية