Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
22/02/1441 (21 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
انشطة فرع جبهة التضامن الارترية – ملبورن
أخبار

انشطة فرع جبهة التضامن الارترية – ملبورن

ندوة بعنوان -  اهمية ملتقى الحوار الوطنى  لارساء دعائم السلم الاهلى وبناء دولة العدالة

   ضمن انشطته المتواصلة لفرع التضامن  ، عقد فرع جبهة التضامن الارترية – بملبورن ، أمسية سياسية هام ، بعنوان -  اهمية ملتقى الحوار الوطنى لارساء دعائم السلم الاهلى وبناء دولة العدالة ، حاضر الندوة الزملاء الامين عبد الله ومحمد على شيا ، والتى امها عدد مقدر من المهتمين والنشطاء من ابناء الجالية الارترية فى ملبورن ، وفى بداية الندوة تناوله الاستاذ / الامين عبد الله معرفا الحوار كقيمه حضارية تستخدمها الشعوب لادارة شئونها ، وتناول بشكل موجز المحطات التاريخية والتى مرت على تجربة الحوارات الارترية ، حيث ذكر بان البداية كانت ابان فترة تقرير المصير والتى انتجة الكتله الاستقلالية ، وكارقى نتيجه لجهد حوار وطنى عالى المستوه ، كماعرج على فترة مرحلة الكفاح المسلح ، ورغم الشعارت التى كانت ترفع بأن الساحة لن تتحمل اكثر من تنظيم ، والثورة والثورة المضادة  وغيرها وما صاحبها من حروب اهلية دامية ، الا ان القاءات والحوارات لم تتوقف ، وبعد الاستقلال  تدرجة مراحل الحوار الارترية المعارض بعدة محطات ، انتجة فى البداية التجمع الوطنى ثم توسع وشمل بعض التنظيمات التى كانت تضع الفيتو على اجراء حوار مع تنظيمات ذو توجها اسلامية واخرى قومية ، وذلك بتكوين التحالف والوطنى ، واخير ارتقى الحوار ووصل الى نتيجه راقية بشمل غالبية الفصائل الوطنية المعارضة وتم  ميلاد التحالف الديمقرطى الارترية ، ورغم ذلك تخللت مسيرة هذا المولد الجديد الكثير من التعرجات والانشقاقات الا انه فى النهاية حافظه على كيانه الموحد حتى الان

  ومنذو عام 2005 م طرحت فكرة عقد ملتقى للحوار الارترية ، يشمل كافت القوى الفعاله والمعارضة لنظام اسياس والمتمثل فى الفصائل الوطنية ومنظمات المجتمع الوطنى بهدف وضع استراتيجية واضحة للتغير الديمقراطى ووضع التصور للدولة الارترية المستقبلية بعد زوال نظام اسياس ، ونتاول بشئ من التفصيل هذا المسألة التى شارفت نهايتها بالتحضير الجارى لانعقاد مؤتمر التغير الديمقراطى المزعم عقده فى نهاية يوليو القادم .

  تحدث الاستاذ/ محمد على شيا  عن اهمية المؤتمر المزعم عقده ن والذي سوف يقر فيه القضايا المصيرية ، وتتوافق فيه على اليات التغير والمرحلة الديمقراطية ، كذلك موضوع الشراكة الحقيقة للمواطنه ، والتعايش السلمى ، كما تحدث عن المحاور التى سوف يتناولها الموتمر من الوحدة الوطنية المرحلة الانتقالية والتغير الديمقراطى والياته ، كما تحدث عن الاجراء التى اتبعت حتى الان للوصل الا المؤتمر من عقد ورش العمل فى كافت مواقع تواجد الارتريين فى المهجر تمهيدا للورش العامه التى عقد فى العام المنصرم ، كذلك تكوين اللجنة التحضرية ، وتحركة ونشاطاته وذلك باصدرها للموجهات ونداءتها ، كذلك تحرك افرادها بتنفيذ برنامج عملها التحضيري عبر التعبئه وغيرها من الانشطه ، كما اشارة الى انسحاب المفاجئ  لحزب الشعب الديمقراطى من الاعداد التحضير لهذا المؤتمر معبرا عن اسفه لهذا .

     وفى نهاية مداخلته أكد بان مؤتمر الحوار للتغير الديمقراطى اصبحة مكسب نضالى لكل القوى الحريص على التغير النظام والمسئولية تقتضي التمسك به ، ودعمه وانجاحة ، مطالبا عضو اللجنة التحضيرية المنتخب من استراليا ، بالتحرك الفورى لانجاز المهام الموكل الية  .

 ثم اتيحة الفرصة الاولى للاستاذ / عبد الرازق كرار عضو اللجنة التحضرية وذلك بناء على طلب المجتمعين ، والذي واضح مشكور ا الخطوات التى سوف يتبعها لانجاح مهمته ، كما اكد بان بصدد تكوين لجان مساعدة للاعداد والتعئبه وغير كما انه بصدد القيام بجوله تشمل الولايات استراليا بالاضافة الى نيوزلندا ، علما بانه فى نهاية الندوة تم اعلان  لدعوة اجتماع عام  يعقد يوم السبت القادم الموافق1/ 5 / 2010 م  بمقر الجالية الارترية  فى تمام الساعة السابعة مساءأ .

 بعدها اتيحة الفرصة  لبعض المداخلات والاسئلة التى اثرت النقاش ، وكل التوصيات صبت فى اتجاه انجاح المؤتمر .

 وفى نهاية الامسية تناول الجميع  وجبهة عشاء دسمه اعدة من قبل ادارة فرع التضامن وفى جو ودى مرح  اختتمت به الامسية  .  

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,631,283 وقت التحميل: 0.53 ثانية