Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/02/1441 (16 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تقرير إخباري بيشا تشريد السكان الأصليين وبناء مدينة مناجم نموذجية للسكان الجدد من الموالين للنظام
أخبار

تقرير إخباري

  بيشا تشريد السكان الأصليين وبناء مدينة مناجم نموذجية للسكان الجدد من الموالين للنظام  

BESHA 12.jpg

BESHA 08.jpg

BESHA 2.jpg

قرر النظام الديكتاتوري أن يبني مدينة  نموذجية بمواصفات خاصة في منطقة بيشا الواقع غرب مدينة أغردات ( 30 كم ) والقرى المجاورة لها بعد أن شرد أهلها  وهي المنطقة التي كشف فيها عن وجود الذهب وبقيت المعادن بكميات تجارية وباشرت العمل فيه شركة كندية وفور الشروع في التنفيذ العملي طلب النظام من السكان الأصليين إخلاء المنطقة بأسرع فرصة ومن يخالف أو يتلكأ فسوف يتعرض لأقصى عقوبة والمنطقة التي يتم البناء والتشيد والتنقيب  فيها والتي شرد اهلها هي الممتدة من بيشا دامر وبيشا أوحي وبيشا وادي جنوباً حتى قرى رقبات وحريناي وشمالاً قرى عد أيلا - عد همد شيك - دبك - علبكت عتيقيت - عد إبرهيم  وقد أجبر سكان هذه المناطق على إخلاء مناطقهم للقادمين الجدد وأبقوا هم بعيداً على هامش مساكنهم ومزارعهم الأصلية  . هذا وقد سبق للنظام أن قام بطواف واسع بمعية وفود  من أنصار النظام وعتاولة تمويل التغيير الديمغرافي القادمين من أوروبا الذين جاؤوا تحت حجة الاحتفال بأعياد الاستقلال وربما طلب البعض من الحكام أن يؤدي هؤلاء الرقصة الأخيرة قبل الرحيل  وللأسف كل الآتين  من الإرتريين الذين يسكنون في أوروبا وبلاد العم سام بلاد الحريات والحقوق الإنسانية والديمقراطية جاؤوا ليمولوا مشاريع إستلاب هؤلاء ربما البعض أعجبته قصة  ( مأثرة ) إجتثاث الهنود الحمر والاسكيمو وهنود الأنكا والأبرجونس  ( إستراليا ) . وهذه البلدة النموذجية التي هم  النظام ببنائها تابعة في بعض أجزائها وإمتداداتها لأصحاب الأموال القادمين من أوروبا وتفيد بعض المصادر بأن البعض من هؤلاء قد حصلوا على قروض من بنوك النظام  وشركاته المتعددة لتمويل هذه المباني ، وباقي المنطقة قرر النظام ترحيل عشرات المستوطنين من الهضبة الإرترية  إليها بهدف الحماية والإنتاج ( هؤلاء المتطورين ) . والجدير بالذكر أن السكان الأصليون الذين يجتثهم النظام هذه الأيام هم من الفلاحين الذين يمتلكون أرضهم كابر عن كابر وهم معروف عنهم الهمة والنشاط والاهتمام بالأرض  والأرض موزعة بالقرى والأفراد ، وإن النظام منذ يناير من العام 2004 م بعد أن وقع عدد من العقود مع شركات تنقيب أجنبية  بدأ بتجزأت وترحيل السكان الأصليين بحجج ومبررات  متعددة كان اول خطوة له إجتثاث مقبرة كبيرة ما بين قرية دبك وجزء كبير من القرى المذكرة اعلاه ثم تبع ذلك بالترحيل القصري للقرى الكبيرة المجاورة وحصرها في منطقة ضيقة بالقرب من ملتقى خور مقرايب بضفاف بركة والقرى  هي 1 / عد عامر 2 / عد قلتنا 3 / عد أيلا 4 / علبكت نابليت 5 / علبكت عد أوشيك 6 / عد علي (أقدوب ) 7 / دأميت 8 / عد عجيل . والآن انذر النظام هذه القرى للرحول مره ثانية الى مكان آخر يحده لهم خلال شهر فبراير القادم  لتسهيل الإستيطان الجديد  ويضاف هذا التمدد الاستيطاني للحملة المسعورة التي شنها النظام منذ إستيلائه على سدة السلطة في بلادنا وقد ركزت هذه الحملة المنهجية الموجهة على إقليم القاش من جنوب بشكا وعلى طول نهر سيتيت حتى مدينة أم حجر  وهي المناطق الزراعية والرعوية الخصبة  ومنها حتى مناطق ساوا هوميب ملوبير وكركبت باختصار أصبحوا سكان القرى الحدودية مع السودان وحتى ما يقارب من مواجهة همشكوريب ومناطق الساحل الشمالي الحدودية من المستوطنين القادمين من الهضبة الإرترية  أما العمق والمدن  في المنخفضات الغربية والشمالية والشرقية والجنوبية الشرقية وسهول أكلوجزاي فحدث ولاحرج .

هذا ويعمل النظام بتطمين  الشركة التي تقوم بعمليات البناء من من خلال القيام بما يعتقده  بالحماية الكافية لأفراد ومعدات الشركة حتى يكتمل البناء في أمان وقد أحاطت قواته مقر الشركة الرئيسي الذي يعج هذه الأيام بآليات  بقوات عسكرية  تقدر حتى الآن بلواءين بهدف تطمين المهندسين  والعمال وحتى جنود الخدمة المستخدمين كعمال .

سكان المنخفضات  لم يزرعوا هذا الموسم بسبب السلطة أخذت أراضيهم ووزعتها للمستوطنين الجدد البعض وجد شيئ من أرضه بينما البعض الآخر لم يجد شيئاً نزعت الآليات الزراعية وأولوية الزراعة للمستوطنين الضيوف حتى الآن لم يزرع الناس سواء بسبب فقدان الأرض أو بسبب نزع الآليات .

وإن منطقة بيشا التي عمل النظام على محاربة أهلها وإبعادهم من الثروات المعدنية الضخمة التي وجدت في مناطقهم أكدت الأبحاث التي قامة بها شركة التنقيب الكندية ( نيفسان  nevsun ) إن هذه المنطقة يوجد فيها بركان كبير جدا يحوي على معادن عديدة بجانب الذهب  وإن جبل عيكريب المعروف بجبل الجير ( نورت ) والذي كان الممول الرئيسي للمدن من الجير في السابق يحوي على السيلكا : ( silica ) ثاني أكسيد السيلكون يستخدم في صناعة الزجاج والأسمنت كما توجد كمية كبيرة من مادة ال ( Felspar )  . فلسبار يحوي على  سلكات ألمونيوم حجر معدني مبلور يتألف  من البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم وعنصر الباريوم الذي يوجد عادة  بشكل نادر وإن علماء طبقات الأرض وعلماء الكيمياء يؤكدون إن المنخفضات الغربية والشمالية لإرترية مرتبطة ببركان معدني هائل وإن هذه المعلومات عززت مطامع الديكتاتور المبنية على سلب ارض الآخرين وتشريدهم بالقوة وفرض واقع ديمغرافي والتسريع في ترحيل المستوطنون الجدد  بالتزامن مع  إستخراج المعادن !!!

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,576,665 وقت التحميل: 0.69 ثانية