Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/02/1441 (16 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
أبناء شعبنا الارتري في معسكرات اللاجئين وداخل الوطن والخارج يحتفلون بذكرى معركة تقوربا وتقف ترحماً على شهداء ثورتنا وعلى روح قائد تقوربا :
أخبار

أبناء شعبنا الارتري في معسكرات اللاجئين وداخل الوطن والخارج يحتفلون بذكرى معركة تقوربا وتقف ترحماً على شهداء ثورتنا وعلى روح قائد تقوربا :

جبهة التحرير الارترية ترفع القائد الشهيد أبورجيلا لرتبة لواء عرفاناً بدوره الريادي وتدرجه العسكري في جيش التحرير :

ABOREJAlA AAB2.jpg

أحيت الجماهير الارترية في معسكرات اللجوء وداخل الوطن وفي المدن التي يتواجد فيها شعبنا الارتري الذكرى السادسة والاريعين لمعركة تقوربا التاريخية والتي إندلعت يوم  15  / 3 / 1964م على ربى  ضواحي قرية تقوربا بمنطقة ساوا وكانت تلك الملحمة نقطة تحول في معركة تحرير بلادنا إرتريا حيث سجل أبطال جيش التحرير الارتري أول إنتصار داوي وكبير على الجيش النظامي الاثيوبي المزهو بمشاركته في حرب الكونغو وعاد ذلك الجيش إلى قاعدة إنطلاقه في هيكوتا وهو يحمل جثث 81 قتيل من جنوده وعشرات الجرحى كما حمل معه جثامين عدد من شهداء تقوربا والتي وزعها وعلقها على أعواد المشانق في المدن الرئيسية في غرب إرتريا هيكوتا بارنتو أغردات كرن وكانت تلك الجثامين لشهداء جيش التحرير الارتري أول تأكيد لحقيقة الثورة وقوتها ووجودها وكانت أقوى أداة تعبئة وتجنيد أوساط الشباب الارتري الذي تدفق من المدن ومن الأرياف من المهجر في بلدات ومدن السودان نحو ساحات النضال حيث جيش التحرير الارتري الباسل ولهذا أكدت جبهة التحرير الارترية قبل أكثر من عقدين ونصف من الزمان إعتبار يوم 15 مارس يوماً للجندي الارتري يوماً لجيش التحرير الارتري الباسل يوماً لتجديد ذكرى طلائع نضال شعبنا في الفاتح من سبتمبر 1961م .

وفي الذكرى 46 والتي تعد الذكرى الأولى التي تمر على إحياء هذا اليوم المجيد وقائد تقوربا المناضل القائد محمد على إدريس أبورجيلا قد مر على رحيله من دنيانا الفانية شهر ويومان وعرفاناً بدور هذا القائد كرمز لرعيل المناضلين المؤسسين لجيش التحرير الارتري وعرفاناً بدوره ورفاقه في معارك التحرير اللاحقة ولإسهامه في تحرير مدينة تسني لأول مرة 1977م ولقيادته للكتيبة 973 ولقيادته لجبهة أم حجر وتصديه للحملة الإثيوبية المدعومة من حلفا وارسو بقيادة السوفيت 1978م وعرفاناً بدوره القيادي في تمكين ثورتنا وتثبيت وجودها فقد رفع لرتبة لواء في جيش التحرير تأكيداً لما تبوأ من مواقع قيادية وقتالية ميدانية ونضالية أكدت على المبادئ الراسخة لحق شعبنا في الحرية والمشاركة العادلة والمنصفة في إدارة بلادها طوال أكثر من خمسين عاماً وهو بهذا الدور يستحق ما كرمه به شعبنا  وأكثر وشعبنا الارتري العظيم في الداخل والمهجر عبر عن هذا الوفاء لرموز النضال عامة وللراحل المقيم أبورجيلا خاصة وهذا ديدن شعبنا الأبي وديدن جبهة التحرير الارترية وقد سلمت شهادة الترفيع والتقدير والعرفان لأبنائه الذين ناب عنهم في تسلمها إبنه إبراهيم وسط حضور رمزي للرعيل ولقواعد جبهة التحرير وللبعض من قيادتها .

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,576,701 وقت التحميل: 0.75 ثانية