Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
21/02/1441 (20 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
جبهة التحرير الارترية/البيان الختامي للاجتماع الدوري الثالث للمجلس المركزي
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

ERITREA FLAG 2011.jpg

البيان الختامي للاجتماع الدوري الثالث للمجلس المركزي

يا أبناء شعبنا الارتري المناضل:

يا مناضلي جبهة التحرير الارترية:

في هذه المرحلة  التاريخية الدقيقة المطبوعة بكل المعطيات الحساسة ، والتطورات المتسارعة المحيطة بالوطن والمنطقة ، والآثار السلبية للسياسات الإجرامية للعصابة المنحرفة التي ألقت ظلالا قاتمة على مصير البلاد وأفضت إلى حشر المواطن الارتري في نفق مظلم هدد وجوده على أرضه بل اعدم كل ملامح الحياة الطبيعية للإنسان الارتري الذي تتقاذفه الأزمات المميتة داخل وخارج البلاد ، عقد المجلس المركزي لجبهة التحرير الارترية اجتماعه الدوري الثالث تحت شعار(بمزيد من التضحيات والصمود وتعميق المؤسسية نرقّي أداءنا ونحقق أهدافنا في إزالة الدكتاتورية)كرسه لدراسة مستفيضة للمعطيات الماثلة على كافة المستويات وأفرز حيزا واسعا من جدول أعماله للمأساة التي يعيشها شعبنا تحت تسلط الزمرة المتعصبة بقيادة أسياس أفورقي التي مكنتها الأقدار من السطو على المسيرة النضالية لشعبنا فخانت أهدافها ومبادئها وحرفت مسارها فأفضت في خلاصتها إلى سلطة عبارة عن عصابة معزولة عن المواطن ودولة فاشلة وشعب يحصده الموت أينما توجه وتطارده عصابات الاتجار في البشر.الأمر الذي جعل من تصعيد النضال لإنهاء فصول هذه المأساة أبرز أولويات جبهة التحرير الارترية ومجمل القوى الوطنية في هذه المرحلة أكثر من أي وقت مضى.وفي هذا الصدد لاحظ المجلس المركزي من خلال استعراض المعطيات إن الأزمات الخانقة السياسية منها والاقتصادية والعسكرية التي تحاصر نظام عصابة الشعبية تدفع به نحو نهاية وشيكة. وفي هذه الأجواء الكاشفة للعجز الكامل لهذه الزمرة عن المحافظة على الوطن وسيادته ووحدة شعبه يتوجب على المقاومة الوطنية الارترية أن تسعى جاهدة إلى توفير شروط ومقتضيات البديل الوطني القادر على تعويض إرتريا وشعبها عن الحرمان الذي واكب سنوات نظام أسياس أفورقي ،وضمان مستقبل أفضل من خلال إحداث نقلة جدية ومسئولة وصياغة مشروع عمل مشترك يؤمن انطلاقة سليمة ويحقق  رغبات الشعب الارتري في العدالة والأمن والسلام والديمقراطية. ويعبر المجلس عن  رغبة واستعداد جبهة التحرير الارترية للمساهمة في  خلق أجواء تلبي شروط المرحلة الراهنة وإنجاح الجهود المبذولة لتحقيق المزيد من التماسك في صفوف المقاومة وتطوير وتقوية أطر العمل المشترك القائمة والدفع بأعمال التحضير لإنجاح المؤتمر الثاني للمجلس الوطني للتغيير الديمقراطي.

يا أبناء شعبنا الصامد:

يا مناضلي الجبهة وجماهيرها الوفية:

لقد ناقش المجلس المركزي أوضاع الجبهة وقيم الواقع التنظيمي وراجع الأداء في المرحلة الماضية وأشاد بصمود مناضلي الجبهة  ودور فروعها ومنتسبيها  وقدر عاليا تضحياتهم  ووفاءهم لمسيرة الجبهة وشهدائها الأبرار .وبعد قراءة متأنية ومسئولة قرر الاجتماع الشروع في العمل لعقد المؤتمر التاسع للجبهة خلال هذا العام وكلف اللجنة التنفيذية بتكوين اللجنة التحضيرية إيذانا بانطلاق أعمال التحضير وتهيئة أجواء صحية تمكن التنظيم من عقد مؤتمر نوعي وناجح . وفي هذا الصدد يوجه المجلس المركزي نداء إلى كل مناضلي الجبهة (جنودا وقادة وجماهير)للالتحاق بمواقع عملهم والتلاحم مع هذه المسيرة الوطنية التي قدموا فيها كل أنواع التضحيات.

ونحن نحتفل باليوبيل الذهبي لمعركة (تقوربا) التاريخية في 15/3/1964م بقيادة الشهيد محمد علي إدريس(أبو رجيلة)أشاد المجلس بحملة بندقية سبتمبر وتقوربا- جيش التحرير الارتري - وتضحياته من أجل إرتريا وشعبها وقرر تكريم الرعيل الأول رفاق القائد الشهيد حامد إدريس عواتي وتقديم شهادات تقديرية بدورهم البطولي وتضحياتهم  الجبارة.وتناول الاجتماع المعاناة المستمرة الناتجة عن موجات اللجوء الجديدة للهاربين من جحيم النظام وتجاهل المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية للكوارث والأحزان الدائمة والتخلي عن مسئولياته تجاه اللاجئين في المعسكرات .وناشد المجلس المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية لتحمل مسئولياتهم في حماية شعبنا وتوفير متطلباته إلى حين توفر الظروف الملائمة لعودتهم مؤكدا إن إنهاء هذه المعاناة والحل الناجع لمأساته يكمن في تمكين الشعب الارتري ومقاومته للتخلص من هذا النظام الدكتاتوري باعتباره سبب اللجوء والمعاناة الناتجة عنه.

 وأشاد الاجتماع بصمود أبناء شعبنا داخل الوطن في وجه سياسات البطش والقمع وحيا صمود المعتقلين والسجناء أمام إرهاب السلطة في معتقلات وسجون النظام ودعا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية للقيام بواجب الدفاع عنهم. وأشاد الاجتماع بمواقف أبناء شعبنا والجاليات والمنابر الإعلامية الارترية في المهجر ومقاومتهم الشجاعة لسياسات النظام وفضح جرائمه أمام المجتمع الدولي.

وفي الوقت الذي عبر عن تقديره للسودان وإثيوبيا وجيبوتي واليمن لاستضافتهم الكريمة للاجئين الارتريين ومساندة قضاياهم الإنسانية ، سجل شكره لإثيوبيا حكومة وشعبا على مواقفها الداعمة لنضالنا من أجل السلام والديمقراطية والتنمية وناشد دول الجوار والأشقاء والأصدقاء للوقوف إلى جانب الشعب الارتري ودعم ومساندة نضاله من أجل إزالة الدكتاتورية وتخليص وطنه وعموم المنطقة من أسباب التوتر وعدم الاستقرار التي يرعاها هذا النظام.

وتوجه المجلس بنداء إلى الجيش الارتري للتخلي عن حماية هذا النظام المجرم والانحياز إلى جانب الشعب الارتري ومقاومته الوطنية.

عاشت إرتريا حرة مستقلة

عاشت جبهة التحرير الارترية

المجد لشهدائنا الأبرار

المجلس المركزي لجبهة التحرير الارترية

15/3/2014م

 

تعليقات
#1 | Kabir في 04-12-2015
At last, somneoe who comes to the heart of it all
#2 | asKa9ssb0d في 24-06-2016
<a href=http://buy-alli.in.net/>additional reading</a> <a href=http://acyclovir-400-mg.webcam/>buy acyclovir 400 mg</a> <a href=http://buy-zofran.xyz/>zofran 4 mg</a> <a href=http://cymbaltaonline.top/>order cymbalta online</a> <a href=http://stromectol.in.net/>stromectol</a>
#3 | asKamhqddh في 07-07-2016
<a href=http://buycialis.kim/>cialis</a> <a href=http://buy-ventolin.webcam/>buy ventolin</a> <a href=http://buyrobaxin.red/>buy robaxin</a>
المشاركة بتعليق
الاسم:

شفرة (كود) التحقق:


إدخال شفرة التحقق:

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,613,321 وقت التحميل: 1.24 ثانية