Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
21/11/1444 (09 يونيو 2023)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تقرير عن أمسية غرفة الحوار الوطني:الجبهة نت.أبو همام: موقعي كرئيس للمكتب السياسي للتحالف يفرض علي عدم الجلوس مع قرنليوس.
أخبار

تقرير عن أمسية غرفة الحوار الوطني:

الجبهة نت.

أبو همام: موقعي كرئيس للمكتب السياسي للتحالف يفرض علي عدم الجلوس مع قرنليوس.

عثمان صالح:إنسحبنا تنفيذا لقرارات التحالف وإنسجاما مع موقفه من قرنليوس.

كرار عواتي: سأدافع عن سمعة والدي وأقيم دعوى إشانة سمعة على قرنليوس.

استضافت غرفة الحوار الوطني ليلة الأحد 7/8 من شهر ايلول سبتمبر 2013م رئيس المكتب السياسي للتحالف الديمقراطي الارتري الشيخ أبو همام ادريس علي سعيد والاستاذ عثمان صالح رئيس مكتب الثقافة والاعلام بجبهة التحرير الارترية والدكتور كرار حامد ادريس عواتي في ندوة سلطت فيها الأضواء على آخر المستجدات على صعيد نشاط المعارضة الارترية وأسباب ومبررات موقف الجبهة والشيخ أبي همام بالانسحاب من اللقاء السياسي للمعارضة الارترية الذي دعت اليه الحكومة الاثيوبية يوم 23/8/2013م .

الموقف من قرارات التحالف:

حيث بدأت الأمسية بتقديم المناضل رئيس المكتب السياسي صورة لما جرى من حوار وتشاور بين مكونات التحالف بمجرد اكتشاف حضور مجموعة قرنليوس وشرح أسباب تحفظ التحالف على مشاركة قرنليوس الذي اعتدى على نضالنا وتضحياتنا وكفاحنا البطولي ورمزنا الوطني الشهيد القائد حامد عواتي رحمه الله ورغم مطالبة القوى السياسية الارترية أصر على عدم الاعتذار للشعب الارتري عن هذه الجريمة وبناء على ذلك فصل من التحالف وجمد في المجلس الوطني. وأوضح إن المشاورات استمرت ساعات طويلة بين مكونات التحالف وأبان إنه تم التأكيد خلال تلك المناقشات على صحة قرار التحالف بفصل مجموعة قرنليوس وكذلك ضرورة الالتزام به .وأضاف إن أجندة اللقاء تمحورت حول:1- تقييم عمل المعارضة/2-  تقييم أوضاع النظام / 3- تقييم العلاقة مع الاثيوبيين /4-الخروج بمخرجات وخلاصات  من هذه النقاشات للمرحلة القادمة. وتأسيسا على هذه الخلاصات قال أنه تقدم بمناشدة الى كل مكونات التحالف للانسحاب من هذا اللقاء وأضاف إن مناشدته هذه لم تجد الاستجابة إلا من قبل جبهة التحرير الارترية. وأشار إلى إن الاجتماع كون لجنة لطرح تحفظات التحالف على الجهة الداعية ورغم تقدم اللجنة باسباب وجيهة لهذه التحفظات لم تتقدم الجهة المستضيفة بأي حلول مما اضطرني لتجديد مناشدتي لاطراف التحالف بالانسحاب وهنا قدمت اقتراحات من بعض مكونات التحالف لإعطاء مهلة 24ساعة لاتاحة الفرصة للوفود للرجوع الى مرجعياتهم وبعد استكمال كل المحاولات واستنفاد الجهود واصرار التنظيمات على الحضور مع قرنليوس ماكان أمام الجبهة إلا الاعتذار عن الحضور وأعلنت انسحابها من اللقاء بعد طرح المبررات والاسباب الداعية لذلك أمام الحضور.وقد إنسحبت أنا أيضا لأن موقعي كرئيس للمكتب السياسي للتحالف الديمقراطي يحتم علي المحافظة على قراراته واحترام مواقفه بعدم الدخول في أي نشاط سياسي مع قرنليوس ومجموعته المفصولة من التحالف بسبب  أساءتها لكل مقدساتنا مضيفا القول إنه لا يرى أي معنى لوجود الأطر الجماعية  إن لم ندافع بها عن قيمنا وتاريخنا ورموزنا الوطنية.

بعد ذلك تحدث الاستاذ عثمان صالح رئيس وفد الجبهة الى ذلك اللقاء مشيرا الى إن الجبهة لم تدخر جهدا في سبيل الخروج بموقف موحد فيما يخص حضور مجموعة قرنليوس وبذلت كل المساعي وقبلت بكل المقترحات من أجل المحافظة على تماسك التحالف،وأضاف إن المشاورات والنقشات التي استمرت يوما ونصف اليوم أكدت على صحة قرار الفصل وضرورة الالتزام به مشيرا الى إن قرار فصل مجموعة قرنليوس من التحالف ليس له إلا قراءة واحدة هي الأمر المطلق بالامتناع عن الدخول في أي شراكة سياسية معها في جميع الظروف وفي كل الساحات مالم تغير هذه المجموعة موقفها وتعتذر للشعب الارتري عن الاساءة البالغة ولا جدال إن الدعوة كانت عبارة عن مشروع سياسي بامتياز بحسب ما تقدم من أجندة ربما تعطلت عجلته عن الوصول الى أهدافه بسبب انسحاب الجبهة وتحفظ الكثير من الحضور عن الدخول في أية شراكة سياسية وتأسيس آليات جديدة مع قرنليوس ، وأشار الى أنه بالعودة الى نص القرارا يتضح إن ليس فيه أي استثناءات عن هذا المعنى فالمسألة لاتتحمل أية اجتهادات للتقديرات الخاصة.وأضاف إن رفض الجبهة الدخول في أي نشاط سياسي مع هذه المجموعة جاء إلتزاما بقرار مؤسسة التحالف ودفاعا عن الاجماع الذي تحقق في مواجهة قرنليوس ومن وراءه الهادف الى تزوير تاريخنا والاساءة الى شهدائنا وتجربتنا النضالية ومكتسباتها بما في ذلك تحرير البلاد من الاحتلال وميلاد الدولة الارترية المستقلة. وإذا كان هناك من محاسبة على هذا الموقف فان الجبهة على استعداد لذلك على أن تجري المساءلة على قاعدة المؤسسية وعلى أرضية القرارات الجماعية لهيئات التحالف ومؤتمراته.

العلاقة مع إثيوبيا:

 وحول علاقة المعارضة مع الأصدقاء الاثيوبيين تحدث الشيخ أبوهمام عن وجود قصور في نظرة الأخيرة الى المعارضة وضبابية في الموقف وهو مايقتضي الصراحة لبناء علاقات متوازنة تحفظ للجميع حقوقهم.

وفي هذا المحور أكد المناضل عثمان صالح إن المعارضة الارترية بمؤسساتها في التحالف والمجلس لم تطلب من الاثيوبيين أن يتعاملوا مع حركة قرنليوس على ضوء قراراتها تقديرا للعلاقات الخاصة لهم مع هذه الحركة وعليهم بدورهم احترام القرارات والمواقف الجماعية للمعارضة الارترية. وحول ما نسب الى الرئيس الاثيوبي من تصريحات تطالب بعودة الاحتلال أشار الى أن هذه الأقوال ليست مقبولة حتى من الاثيوبيين انفسهم وقد تجاوزتها المعطيات ولا مجال للعودة الى الوراء وإن جميع الارتريين متفقون على استهجان مثل هكذا مواقف ولا تحظى بأدنى قبول في أوساطهم.

مستقبل التحالف والعمل الجماعي:

وعن تأثيرات المواقف الحالية وتداعياتها على مسيرة التحالف الديمقراطي الارتري أكد أبو همام على حرص الجميع على هذا الاطار الذي ولد نتيجة جهود متواصلة والتزام المكتب السياسي للتحالف بالعمل على تنقية الأجواء واستعادة التماسك من خلال الحوار والمناقشة الهادئة مؤكدا إن التحاكم يجب أن يكون على قاعدة إحترام أنظمة التحالف وقراراته. وفي هذا الاطار أثنى على مواقف بعض مكونات التحالف الذين دافعوا عن التحالف ومسيرته في اللقاء وشددوا على رفض أية آليات خارج التحالف الديمقراطي والمجلس الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي.

من ناحيته أكد مسئول اعلام الجبهة على إن المسافات ليست بعيدة بين مكونات التحالف وإن المراجعة والمحاسبة هي أساس المحافظة على الكيانات الجماعية وهي غير ضارة اذا كانت وفق ما يقرره التحالف من نظم وضوابط للعمل الجماعي أما التحجج بالمصلحة التنظيمية الخاصة للافلات من الالتزامات الجماعية أمر لا تقوم معه قائمة للشراكة.

من ناحيته تناول الدكتور كرار عواتي محاور ثلاثة حيث سلط الضوء على نسب القائد حامد ادريس عواتي وانتمائه ومولده والقيم التي تربى عليها ودوره في مواجهة الفوضى والظلم والحفاظ على الأمن والاستقرار. وتناول في المحور الثاني  عواتي الشخصية العامة وارتباطه بسبتمبر وكل المعاني النبيلة التي مثلها من الحرية والسلام والكرامة مؤكدا أنه بهذا الخصوص يؤيد مواقف تنظيمه ويلتزم بها. وفي المحور الثالث تحدث عن العلاقة الخاصة – علاقة الإبن بوالده- وتطرق الى أنه سيعمل على حماية سمعة والده وسيستخدم حقه في الدفاع عن والده وأنه يدرس رفع دعوى قضائية بإشانة سمعة ضد قرنليوس وأنه سيقوم بكل الاجراءات الضرورية في كل من السودان واثيوبيا. كما أغنى الأمسية المداخلات القيمة والمسئولة للحضور سواء كان عبر التكست أو الحديث المباشر.

وفي الختام شكرت ادارة الغرفة الضيوف الحضور واعدة بتخصيص أمسية لمناقشة أجندة ومخرجات اللقاء الذي انسحبت منه الجبهة ورئيس المكتب السياسي للتحالف.

تعليقات
#1 | Henesorytrogy في 09-10-2013
Nice post )
http://nf2g478l9.com my blog
المشاركة بتعليق
الاسم:

شفرة (كود) التحقق:


إدخال شفرة التحقق:

أحدث المقالات
· البرنامج السياسي الم...
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 36,778,804 وقت التحميل: 0.38 ثانية