Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
21/02/1441 (20 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
يسر جبهة التضامن الارترية أن تتقدم بالتهنئة الصادقة ونحن نستقبل أياما مباركات
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التضامن الارترية

الأخوة والأخوات أبناء الوطن الصامدون في وجه الفاسدين في كل مكان.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونحن نستقبل أياما مباركات هن شهر رمضان الكريم يسر جبهة التضامن الارترية أن تتقدم اليكم بالتهنئة الصادقة سائلين المولى أن يوفقنا جميعا الى حسن العبادة ويمن علينا فيه برحمته ومغفرته ويعتق فيه رقابنا من النار ويجمع لنا فيه خيري الدنيا والآخرة.

إن شهر الصيام الكريم هو فرصة لتجويد العمل وإتقانه في كل مناحي الحياة وضروب العمل بما يخلقه من تمثل أفعال الخير واجتهاد لتقديم ما يرضي رب الناس وجلب رضا الناس كذلك ويحقق النجاح والقبول بينهم.وكما هو شهر التفاني في العمل والسعي للعبادة الخالصة فهو كذلك شهر المجاهدة والصبر والرقي والبذل ونشر قيم الصدق والمحبة والوفاء بين العباد وهي قيم أحوج ما نكون لإرسائها بيننا نحن الارتريين الذين نكافح الظلم والفساد والإقصاء في بلادنا باعتبارها أهم شروط ومقتضيات الانتصار.

أيها الأخوة والأخوات:

إن معركتنا الوطنية ضد نظام فئة الظلم والتعصب والعنصرية التي أسفرت عن وجهها الحقيقي في السنوات الأخيرة تتطلب أن نتزود لها بهذا النوع من المعاني والقيم النبيلة التي يشيعها هذا الشهر الفضيل في النفس ويهيؤها بالاستعداد اللازم لتقبل البذل والعطاء ويرفع قدرها لتكون على مستوى المسئولية والأمانة التي تتحملها للسعي والعمل الجاد من أجل اصلاح الواقع الفاسد الذي تكرسه عصابة الشعبية والتضحية من أجل إزالة هذا الكابوس الجاثم على صدر شعبنا ووطننا.

إننا وفي هذه الأيام الجليلة ونحن نسأل الله أن يوفق جهودنا لتحقيق قفزة على صعيد رفع قدراتنا وتطوير أدائنا للتعجيل بازالة الدكتاتورية وإعادة الحياة الى وطننا وتمكين شعبنا من الحياة الكريمة على أرضه ، ندعو أبناء شعبنا الى مزيد من الصمود ورفع وتيرة المقاومة في وجه ظلم هذه العصابة الجائرة ، مشيرين الى إن صمودنا هذا قد بدأ يؤتي أكله فقد توسعت  دائرة التشظي والهروب والتشكك والتخوين بين أركان النظام وزالت كل مساحيق التجميل عن وجهه وتكلس وتقلص ليصبح نسخة حقيقية عن أصل مشروعه(نحنان علامانان) وانعكست المأساة التي نسجتها هذه الزمرة المنحرفة وبالاَ عليها.

مما لاشك فيه إننا اليوم أمام نظام فاقد لكل أنواع الشرعية وبالتالي فاقد لعوامل البقاء والاستمرار وهو ما يدعو فصائل المقاومة الوطنية الى التحلي بالمسئولية والاستجابة لمتطلبات المرحلة برص الصفوف وتنسيق الجهود وتوجيه كل أدوات النضال وأسلحة المعركة صوب النظام الذي يئن تحت وطأة العزلة الجماهيرية والفشل السياسي والاقتصادي وينافس بل ويتعارك مع الواطنين العاديين وأصحاب الكناتين الصغيرة  في توفير حاجياته الحياتية عبرالوسائل والطرق الملتوية كالتهريب والغش وغيرها.

نسأل الله العلي القدير يعيده علينا وقد تمكنا من إنجاز مهامنا الوطنية في ازالة الدكتاتورية وبسط الأمن والتأسيس لحياة التنمية والتعاون والاستقرار.

وكل عام وأنتم بخير

الهيئة القيادية المؤقتة

الأول من شهر رمضان المبارك 1434هـ

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,613,389 وقت التحميل: 0.47 ثانية