Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تصريح صحفي حول ما ورد في موقع (مسكرم )
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التضامن الارترية

لجنة الاعلام والتعبئة الجماهيرية

تصريح صحفي حول ما ورد في موقع (مسكرم )

 

ظهر علينا موقع مسكرم (ذو الطابع الطائفي) على الشبكة العنكبوتية بحقيقته التي حاول إخفائها فترة من الزمن وأفصح عن نفسه  الطائفي في 22/8/2009م بتقديمه معلومات مضللة الى قارئه عن جبهة التضامن الارترية  وعليه وممارسة لواجبنا في كشف وتعرية هذه التوجهات الشوفينية ومحاربة  لأذرع النظام الدكتاتوري المندسة  في صفوف المعارضة الارترية  نود توضيح الآتي :

أولا/ لقد أورد الموقع معلومات غير صحيحة ومشوهة عن البلاغ العسكري الصادر عن اللجنة العسكرية في 15/8/2009م تمثلت في ما يلي :

1/  لم يحترم  المنهج المهني كمنبر إعلامي حيث تعمد عدم تقديم (جبهة التضامن الارترية) الى القارئ كما قدمت هي نفسها بأنها (جبهة ارترية)وقدمها على أنها (تحالف إسلامي) مرة و(جبهة إسلامية) مرة أخرى. 

2/ ذكر الموقع أن جبهة (التضامن ) تتكون من ثلاث منظمات جهادية بالإضافة الى جبهة التحرير الارترية وتعمد عدم  ذكر أسماء هذه التنظيمات خوفا من افتضاح أمره  وانكشاف جهله بمكونات (التضامن) إن لم نقل  سوء نواياه  والتشويش على القراء وتحريضهم ضد بعضهم . كما كشف عن جهل فادح ببرنامج كل من جبهة التضامن وجبهة التحرير عندما أشار الى أن جبهة التحرير الارترية تخلت عن برنامجها للانضمام الى (التضامن).

3/  في إطار التحريض عليها عنون الموقع موضوعه بان جبهة التضامن قد أعلنت عبر بيانها العسكري حربا (دينية) على الدولة العلمانية في ارتريا  وهو إفتراء واستخفاف بالقراء  ونحن ندعوه -إن كان صادقا- أن يعرض التصريح  كما صدر ثم يستخرج منه هذا المعنى صراحة أو ضمنا. ونقول له إن الذي يجري بيننا والنظام هي مقاومة وطنية  لنظام عنصري فاسد بكل المقاييس وهو الذي يخوض حربا بلا هوادة ضد الدين ولا يقر بحرية الاعتقاد.

4/ زعم الموقع إن التصريح العسكري لـ(التضامن) فيه عبارات عديدة  تعلن فيها عن شن حرب دينية لإسقاط النظام في أسمرا وإقامة دولة تحكم بالشريعة الاسلامية في ارتريا  ، ومجددا ندعوه –إن أراد إثبات مصداقيته - الى نشر التصريح العسكري  الصادر من جبهة التضامن والتأشير على العبارات  التي تتضمن إقامة الدولة الدينية وتطبيق الشريعة الاسلامية ، أما إسقاط النظام الدكتاتوري فهو مطلب الشعب الارتري وواجب كل القوى الحادبة على مصلحته وبعد الحال الذي  وصلت اليه ارتريا اليوم فإن الخيانة  الوطنية  صفة من لا يسعى الى اسقاط  هذا النظام . ومهما كان البديل غير ملب لكل الطموحات فإن طريق البديل لن يكون إلا عبر إسقاط هذا النظام القمعي .

5/ زعم الموقع إن جبهة التضامن تعتبر النظام في أسمرا نظام (أبناء المرتفعات المسحيين) .وهنا لا بد من الإشارة الى  أنه إذا كان الحديث بمناسبة التصريح العسكري  فإن الموقع قد كذب أيضا على مرتاديه لأنه لا يستطيع أن يثبت ذلك من منطوق أو مفهوم التصريح العسكري  أما إذا كان يتحدث عن إحساس عام  تولد نتيجة  سياسات وممارسات النظلم  فان العديد من المنصفين من ابناء المرتفعات من المسيحين - ناهيك عن المسلمين- يقولون بهذا .وإن محاولات تجميل النظام ونفي تهمة التمييز والانحياز عنه فاشلة  بل جريمة  بحق هذا الوطن ومستقبله  وتضييع للجريمة  التي يقترفها هذا النظام بحق الشعب والوطن. أما ما إذا كان أبناء المرتفعات المسحيين (يحسون) بتمثيل النظام لهم أم لا ؟ فهذه مسالة راجعة اليهم  وهناك العديد ممن يرون أن النظام يسيئ اليهم  بمعاداته وظلمه المفرط للمسلمين ولا شك أن هناك مسيحيين مظلومين وهذا هو موقف التضامن المعلن في كل ماصدر عنها رسميا من بيانات وتصريحات ولكن (عين)مسكرم مصابة برمد دائم لا تحب أن ترى الحقيقة .أما القول بأن النظام ينحاز الى المسلمين وينمي أرضهم وأن عدد المعتقلين والسجناء والهاربين من المسيحيين أكثر من المسلمين فلا يستحق الرد عليه لأن الشمس لا تغطى بغربال .

6/  يبدو أن موقع مسكرم قد أصيب بإحباط كبير  أفقده القدرة على رؤية الحقيقة وهو يعيش هذا التدهور والانهيار المتسارع  للنظام  فقدم صورة مختلة  ومقلوبة  يرى فيها الانفضاض الكبير للشعب الارتري بل لأتباع النظام نفسه  من كافة المستويات عن نظام أسمرا والهروب الذي سجل مئات الآلاف في مراكز استقبال الهاربين في دول الجوار ومأساة العديد منهم في بحار ومحيطات العالم  بأنه تدهور في علاقة الجمهور بالمعارضة وهي صورة لا تعدو أن تكون  أحلاما في مخيلة أصحاب هذا الموقع . ثم نسأل موقع مسكرم عن الطريقة والأسلوب الذي توصل به الى أنحسار تأييد الجماهير الارترية للمعارضة عموما  ومتى أجري هذا الاستبيان لمعرفة رأي الشارع الارتري أم هي نسج خيال ؟   .

7/لقد كشف  ما قاله (مسكرم)  في إطار التحريض ضد الشيخ أبي سهيل جهلا كبيرا بحقائق الأمور فأولا هو من فئة عمرية لا تمكنه من الانضمام الى جبهة التحرير الارترية  قبل العام 1975م  بعدة سنوات كما ذكر الموقع إذ لم يزل حينها في المراحل الأولى من الدراسة  من ناحية ، كما  أن قوله أن أبا سهيل  ترك جبهة التحرير رفضا للتدفق المسيحي اليها في منتصف السبعينات ينم عن جهل بموقف الرجل الشخصي والتنظيمي الداعي الى التمسك بوحدة ارتريا ورسم مشروع واضح للتعايش بين المسلمين والمسحيين  وتصريحاته  بهذا الخصوص موجودة  في مواقع الانترنت حتى بعد أن أختير رئيسا لجبهة التضامن  من ناحية أخرى . كما أن هناك جهل  بالتاريخ فالاحتلال السوفييتي لأفغانستان لم يكن في منتصف السبعينات بل  كان في نهايتها وحركة الطالبان لم تكن قد ظهرت بعد ويجهل (مسكرم) أن أميركا نفسها كانت تحارب السوفييت الى جانب الأفغان وإذا كان ذلك مدعاة للتشكيك والادانة فليدين موقع مسكرم أميركا قبل غيرها. وفي تماديه في التحريض يقدم مزيجا من الأكاذيب والتضليل والتهم  غير المسنودة عن علاقة  الرجل بأسامة بن لادن ووجود عدد من غير الارتريين في القيادة العسكرية للتنظيم وهي تهم سبقهم عليها أسياس أفورقي وكشف زيفها  وكذبها عندما لم يستطع تقديم دليل على صحة تلك الادعاءات على مدى عشرين عاما .

ثانيا :

1/يستند الموقع الى شخص مجهول في تمرير إشارات  عن معلومات ومتابعات أمريكية وهو أمر وإن كنا لا نستبعده  إلا إن قول الموقع بكشف الأميركان إرشيف معلوماتهم لشخص مجهول (مسئول كبير في المعارضة ) إن لم ينطو على سذاجة أمريكية فهو يدل على مدى ارتباط  موقع مسكرم  بالمخابرات الأميركية .

2/  الاتكاء على أمريكا ومحاولة تخويف الآخرين بها أمر بلى زمانه ومشروع مات في صدور الدول والأنظمة بما في ذلك نظام أسياس أفورقي الذي تدافعون عنه وأميركا ليست بحاجة الى وكلاء  يخافون من الظهور ويتوارون خلف عناوين مموهة ، وشعبنا خبر دهاليز السياسة وهو واع بما فيه الكفاية بما يخطط له في الخفاء قبل العلن .

ثالثا: فيما يتعلق بالتغيير الديمغرافي وسياسة الاستيطان فإننا نود التأكيد مجددا (لمسكرم ولمن يلف لفه )على أنها أصبحت قضية مركزية  سيجلب تجاهلها أضرارا كبيرة  وستكون آثارها  وخيمة  على مستوى العلاقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية  بين مكونات المعادلة الأساسية (المسلمين والمسيحيين).وأن الانصياع لسياسات النظام في انتزاع الأرض ومحاولات التزوير في الملامح التاريخية والاجتماعية  عبر طرد السكان الأصليين وإحلال القادمين الجدد مكانهم  سيواجه بقوة  وإن أقل ما ستسفر عنه هذه المواجهات هو عودة الأمر الى أصله والحقوق الى أصحابها وإن من قبل أن يكون أداة لتنفيذ سياسات النظام الحاقد والاتكاء على السلطة الجائرة  في  سلب حقوق الآخرين  لا يلومن إلا نفسه .

رابعا :ملاحظات عامة:

* لا بد من الاعتبار الخاص لملاحظة هامة هي أن هذا التحريض ضد جبهة التضامن لم يأت تحت  مسئولية فرد بل جاء تحت مسئولية الموقع مباشرة .

*إن هذه ليست هي المرة الأولى التي يقرر فيها موقع (مسكرم) ويختار لنفسه أن يشن حربا  إعلامية تعبوية ضد جبهة التضامن  فقد تعمد تقديم معلومات مشوهة  ومزورة ضدها قبل ميلادها كما فعل في 19/3/2009م .

* إن هذا الموقع قد كشف بما لا يدع مجالا للشك من خلال مواقفه ضد قوى كبيرة تحظى بالتفاف قطاع كبير من أبناء الشعب الارتري  وذات رصيد نضالي لا يختلف عليه أنه أحد أذرع النظام اللشوفيني وأدواته المدسوسة  والمتخفية تحت عباءة الحياد والاستقلالية.

* إن موقع (مسكرم) وعن قصد أو دونه تبنى قيادة حملة صليبية ضد المسلمين في ارتريا .

* إن  الموقع أثبت أنه عديم الحكمة وفاقد للكفاءة المهنية والحنكة السياسية وأنه (كموقع)أضعف بكثير من وعي ومقدرات الشخص الذي فبرك له هذه المعلومات التحريضية ضد المسلمين وتنصل منها  حفاظا على نفسه كما يقول الموقع ذاته.

2009-08-28

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,604,986 وقت التحميل: 0.50 ثانية