Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/02/1441 (16 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
أفعبت وأهلها أبرياء من الهدية الملفقة بإسمهم ويعيشون مع آلام أبنائهم المعتقلين / مدينة أفعبت الباسلة
أخبار

أفعبت وأهلها أبرياء من الهدية الملفقة بإسمهم ويعيشون مع آلام أبنائهم المعتقلين :

Afabat City.jpg

 مدينة أفعبت الباسلة

أحي النظام الذكرى 25 لمعركة نادو إز التي تحطمت فيها جحافل الجيوش الأثيوبية في جبهة الساحل وجاء الاحتفال بمدينة أفعبت مركز الحدث الذي غير مسار معركة إرتريا ضد الاستعمار وطبيعي ان يحتفل  النظام وشعبنا ومناضليه بتلك الذكرى المجيدة ، إلا أن النظام أفسد ذلك الاحتفال بالإعداد السيئ والتوقيت الأسوأ والتلفيق والتمثيل على أهل أفعبت الذين يعيشون لحظة أليمة بفقدان ثلة من أبنائهم على يد محترفي القتل والتلفيق  أما الاحتفال فكان  باهتاً لايليق وعظمة المناسبة فلم يحضره كبار الفنانين وخاصة بالتجري  وأجبر المواطنون على الحضور قسراً وختمت اللجنة المكلفة بالاعداد مهمتها بأم الكبائر في  التلفيق وإشترت ذلك الجمل والسيف والملابس الشعبية وألزمت  كبار المنطقة لتقديمها للطاغية وكل مواطني أفعبت والساحل الشمالي يعرفون تلك المسرحية السيئة ويعرفون أن لجنة ود حجي هي التي أعدتها وأخرجتها وهي التي إشترت الجمل وليس الأهالي الذين رؤا مفاجأة الجمل بإسمهم كغيرهم من مشاهدي الحفل وكانوا يتهامسون ساخرين وتأكد لأومال أن من حضر ذلك الحفل أجبر على الحضور بدليل ذلك التواجد الأمني الكثيف وذلك السلاح الموجه على المواطنين والذي نقلته فضائية أسياس أما أهل أفعبت فيعيشون الغضب والسخط على النظام ومتضامنون مع المطالب العادلة التي أعلنها أبناؤهم في الجيش وذكر بعض المواطنين من كبار السن أن هذا الاحتفال وأسلوبه ذكرهم بإحتفالات أواخر أيام الدرق التي كان يجبر المواطن على حضورها وما أشبه الليلة بالبارحة مع فارق الوضع .  

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,576,813 وقت التحميل: 0.70 ثانية