Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
المناضل / همد كل ينعي ويواسي
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:( يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

 صدق الله العظيم

اللهم لا اعتراض في امرك فأمرك نافذ شددت الرحال الى الوطن ، ذاك الوطن طالما احببناه وقدمنا له خيرة رجالنا ونسائنا وأفنينا فيه زهرة شبابنا ، وجاء جيلكم حاملا في حناياه حب ذاك الوطن الذي ناضل من اجله اباءكم .

اشتقت الى الوطن في شخص (الحبوبة) خديجة محمد سعيد شيكاى بالرغم من فقدان عمك محمد عثمان داير والذي اختطفته ايدي غادرة في اسمرا ، تجاوزت كل ذلك من اجل ان تعيش ولو لايام في حضن (الحبوبة) في مدينة كرن وزيارة بقية الاهل هناك، فذاك هو الوطن وهناك الاهل والأحبة لكن المنية عاجلتك في كرن ومر جثمانك في طريقه الى كسلا بالقرب من مشفى مدينة (تسني ) وكان فيه (محمد سعد كل) في كف الرحمن غائبا لا يدري ما الذي يجري من حوله .( محمد ) فقدك كان جلل والدمع حاولت ان اداريه لكنه تجاوز وحدتي وغربتي وكبريائي فانهمر ساخنا مدرارا (محمد) وري جثمانك يوم الجمعة 02/11/2012 النقي الطاهر قريبا من قبر والدك (عبدالله داير)ووالدي (محمد سعيد كل) والخالة (مريم شيكاي) والحبوبة (راية علي) وحولك قبور فيها الاحبة ورفاق النضال في مقابر حسن وحسين بكسلا.

يا ويح روحي من روحي فوا اسفي

علي مني فاني اصل بلوائ

قل لي فديتك ويا سمعي ويا بصري

لم ذا اللجاجة في بعدي واقصائ

(الحلاج)

اسأل الله العلى القدير ان يتغمدك بواسع الرحمة والمغفرة وان يتقبلك قبولا حسنا ويدخلك فسيح جناته مع الصديقين والصالحين والشهداء وان يلهمنا جميعا الصبر الجميل

انا لله وان اليه راجعون

كما لا يفوتني في هذه المناسبة الحزينة ان اتوجه بخالص العزاء وصادق المواساة الى الاخ الفاضل عثمان وللو في وفاة والدته حرم الشهيد (وللو) والتي ورى جثمانها بأسمرا في 04/11/2012.

كما نسأل الله الرحمة والمغفرة للمرحوم (عثمان حامد انقليب) والذي حدثت وفاته بإمارة (ام القوين) بالأمارات العربية المتحدة قبل عيد الاضحى المبارك بأيام.

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,604,981 وقت التحميل: 0.34 ثانية