Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
18/02/1441 (17 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
كلمة المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديموقراطي في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الثاني لحزب النهضة الإرتري
أخبار

ER NAT COUCELL EX OFFICE.jpg 
 

كلمة المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديموقراطي

في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الثاني لحزب النهضة الإرتري

السادة: أعضاء الجنة التحضيرية

السيد: رئيس  حزب  النهضة الإرتري 

السادة: أعضاء   قيادة حزب  النهضة الإرتري

السادة: ممثلي  التنظيمات ومنظمات المجتمع المدنى 

السادة: أعضاء المؤتمر، الضيوف الكرام

بادئ ذي بدء أود أن أتقدم إليكم  باسم المجلس الو طني الإرتري للتغيير الديمقراطي  معربا  عن تحياتنا  النضالية  والأخوية   ...  مهنئا الأخوة  أعضاء حزب  النهضة بمؤتمرهم التنظيمي الدوري الثاني بصفة خاصة، والشعب الإرتري الحادب على التغيير  الديموقراطى   بصفة عامة، لما لمثل هذا المؤ تمر من دور كبير يمكن أن يلعبه فى تعزيز نضال شعبنا  الديموقراطي. ولا يفوتني  أن أتقدم  بالشكر والعرفان للجنة التحضيرية للمؤتمر التي  قدمت لنا الدعوة للمشاركة فى هذا المؤ تمر المنعقد تحت شعار: ( تسخير كل إمكانياتنا لإنقاذ الشعب والوطن )، وكلنا أمل ورجاء فى أن يكلل مؤتمركم هذا بالنجاح والتو فيق .

السادة: أعضاء المؤتمر، الضيوف الكرام:

نرى من الأهمية بمكان أن نقف معكم مذكرين بالأوضاع الراهنة للوطن  وما عليه معسكر المقاومة الإرترية حيث إن معاناة شعبنا وأوضاعه المأساوية وممارسات النظام الديكتاتوري قد بلغت الذروة، وتجاوز السيل  الزبى. ونجد  النظام  اليوم متماديا  فى سياساته المدمرة  مستهدفا  ما تبقى لشعبنا الذي وصل به الأمر  شفير الإنهيار . ويعمد النظام  على تجنيد كبار السن الذين هم  تحت  عمر  السبعيين  عاما  باسم الدفاع  عن  الوطن. كما  أن السياسات  الخارجية العدائية  والإرهابية للنظام  لزعزعة الإستقرار  الإقليمي  والدولي كانت  ولا زالت  قائمة.

لهذا  كله  نرجو  من  مؤتمركم  التنظيمى  الدوري  الثانى  هذا  أن  يو لي الإهتمام  اللائق  لسياسات النظام  التى  أضحت  تهدد  وحدة الشعب  والوطن. وأن  يلعب دوره  التأ ريخي  فى  سبيل  تحديها  ومواجهتها  مع كل القوى  المنا ضلة من أجل التغيير الديموقراطى   بصفة  عامة  ومع  التنظيمات  ومنظمات  المجتمع  المدني  المنضوية  تحت  مظلة المجلس  الو طنى بصفة  خاصة.

السادة: أعضاء المؤتمر، الضيوف الكرام:

إن  تأسيس المجلس الوطني الإرتري  للتغيير الديموقراطي  يعتبر  طفرة نو عية فى تأريخ المعارضة الإرترية  للتغيير الديمقراطي، إلا أنه مظلة سياسية فى أول الطريق حاوي لمختلف التجارب  والأراء السياسية المتباينة والميول المتنوعة. ومع هذا  فقد خطى  خطوات  مشجعة  ومبشرة  فيما  يتعلق  بعمله المؤ سسي  وهيكلته التنظيمية  وبرامجه المرحلية. لذا  فإن الأمر  يحتاج  ويتطلب  منا  مضاعفة الجهود  والمشاركة الفاعلة  من  كافة   أعضائه  ومن  قاعدته الجما هيرية  العريضة حتى ينتقل إلى مرحلة أفضل  لتخليص شعبنا من حياة البؤس  والشقاء ، ولإنقاذ الوطن من التفكك  والإنهيار ، وذلك  بالإلتفاف الجماهيري  حول المجلس  بكل طا قاته وإمكاناته. ذلك الإلتفاف الذي نتلمس تباشيره التي  تلوح في الأفق  مؤكدة  ومعززة نضالنا من أجل التغيير  الديمقراطي الذي نسعى  إليه  جميعا ، و الذي  يستدعي منا  حشد  كل الطاقات المادية والمعنوية  والمقدرات البشرية   وصقل روح  الفداء  والتضحية ، و بث روح النضال والتضحية  فى فئة الشباب بشكل  خاص لأنهم ورثة الشهداء وحاملي وصيتهم  وصنّاع المستقبل ، وذلك برفع مستوى وعيهم النضالي  وتأطيرهم  ورعايتهم حتى يلعبوا  دورهم  فى إنجاز وتحقيق  الأهداف  المرحلية   القريبة  والبعيدة.

وبهذه المناسبة  ندعو  كل المنظمات الإنسانية  والحقوقية  والمجتمع الدولي : أن يولوا اللاجئين الإرتريين فى مختلف دول العالم رعايتهم وأن ينظروا  لأوضاعهم  بشكل خاص ، وأن  يسهموا  فى حل  مشا كلهم  ومعاناتهم، وخاصة فيما يتعلق بأوضاع الشباب الإرتري الذى أصبح عرضة  لقراصنة الصحراء وتجار البشر فى صحراء سيناء  وغيرها.

وفى الختام  أكرر  أملي  ورجائي أن يكلل مؤتمركم هذا بالنجاح  والتوفيق  .  مشيدا  بالدور  الذي  كان  يلعبه  حزب النهضة  الإرتري  بإعتباره أحد مكونات المجلس  الوطنى  للتغيير  الديموقراطي. ونتطلع  اليوم أيضا  أن يتعاظم  دوره  وفاعليته  فى دفع عجلة نضال التغيير الديموقراطي . وهنا  لا يفوتنى أن أقدم شكري وتقديري للشعب والحكومة الإثيوبية التى سمحت لنا لنجعل من بلادها ميدانا لنشاطات نضالنا الديموقراطى ونثمن عاليا الدعم الذى تقدمه لنصرتنا إلى جانب المساعدات التي تقدمها للا جئين الإرتريين.

النصر لمؤتمركم الثاني!!

النصر للنضال الديموقراطي للشعب الإرتري!!

 السقوط والعار لنظام الهقدف الشمولي!!

المجد والخلود  لشهدئنا الأبرار!!

المجلس الو طنى الإرتري للتغيير الديمقراطى

18/10/2012 م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,585,365 وقت التحميل: 0.73 ثانية