Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تقرير اخبارى :مظاهرة حاشدة فى هولندا
أخبار

تقرير اخبارى :مظاهرة حاشدة فى هولندا

 

Holand Lahay 25 May 012 02.jpg

 

Holand Lahay 25 May 012 00.JPG

Holand Lahay 25 May 012 01.JPG

 

ان التظاهرة الجماهيرية  الحاشدة فى مدينة لاهاى الهولندية حققت نجاحا  باهرا وفق الخطة التى وضعتها اللجنة المنظمة فى المضمون والاهداف .

جاءت جماهير الجالية الارترية  فى هولندا وبلجيكا (بن لوكس) من  كل فج عميق للمشاركة ساعة فى سبيل  الحرية والوطن ومن  اجل المعذبون فى ارض الوطن وحملت الجماهير كل من العلم الارترى الرسمى الان  والعلم  الارتري الاول وراية النضال ،فضلا عن  الشعارات  المعبرة التى كتبت بالعربية والتقرينية والانجليزية وكما  وزعت لجنة التظاهرة منشور يوضح مأسة اللاجئ الارترى  المختطف والواقعون فى ايدى تجار البشر.

 وكان بداية التجمع  فى قلب مدينة  لاهاى حيث المحكمة الدولية وكانت خطة التظاهرة الاحتجاج ضد ممارسة النظام الديكتاتورى  فى ارتريا وتقديم المذكرات والمناشدات الى مختلف الجهات  ذات الصلة التى يمكن ان تساهم فى رفع المعاناة  عن الشعب الارترى   على النحو  التالى :

1- مذكرة المناشدة الى المحكمة الجنائية الدولية  فى لاهاى.

2- مذكرة الاحتجاج الى قنصلية النظام الديكتاتورى فى ارترية فى لاهاى

3- مذكرة المناشدة الى سفارة جمهورية السودان فى لاهاى

4- مذكرة المناشدة الى سفارة جمهورية مصر العربية  ( عبر الفاكس )

المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى :

المسؤولين  فى محكمة لاهاى الدولية استقبلوا  وفد التظاهرة بكل احترام والمسؤولية،ووعدوا اعطاء المذكرة الاهتمام الكامل ،بل طالبوا بجمع  الادلة المادية لجرائم التى  تنتهك حقوق الانسان الارترى  بإعتبار المحكمة لا تتعامل الا من خلال الادلة المادية . ووعد وفد  المظاهرة بدوره على جمع الادلة والتواصل معهم .  { انظر النص المترجم للمذكرة}

 

امام سفارة جمهورية السودان بلاهاى

تقديرا  واحتراما للعلاقات الاخوية والتاريخية ما بين  الشعب  السودانى والارترى وقفت التظاهرة  امام السفارة السودانية بكل احترام  فقط لتسليم مذكرة المناشدة ،الا ان المسؤولين فى السفارة لم يستقبلوا وفد الجماهير ولم يتسلموا المذكرة كما  هو  معروف فى الاعراف المرعية فى الدول الديمقراطية  مما جعل  وفد الجماهير ان  يضع المذكرة فى صندق البريد للسفارة بعد إستأذان السلطات المرافقة للتظاهرة   ، ونحن سوف ننشر المذكرة مع  هذا التقرير لتكون رسالة مفتوح الى السيد  الرئيس المشير عمر حسن البشر  علما  منا بأن سيادته سوف  يعطى اهتمامه لمعاناة اللاجئيين  الارتريين فى شرق  السودان ومعسكر شقراب على وجه التحديد.

امام قنصلية النظام الارترى فى لاهاى :

وقفت الجماهير  الارترية امام قنصلية النظام الديكتاتورى الارترى  فى لاهاى وهى تهتف بقوة  برحيل النظام وضرورة تأسيس دولة الدستور والقانون والعدالة والحرية ،كما طالبت الجماهير بإطلاق سراح سجناء الضمير السياسي والصحفيين والدعاة ومعلمى المعاهد العربية والدينية فى ارتريا.

الا ان سدنة النظام بالقنصلية أغلقوا على انفسهم نوافذ وابواب القنصلية ولم يستطيعوا  الخروج الى الجماهير الحاشدة .

وتم امام قنصلية النظام قراءة  كل من  مذكرة الاحتجاج التى تشرح جرائم النظام ،واخرى مذكرة المناشدة التى قدمت الى المحكمة الدولية بلاهاى .والقى  مضمون المذكرتين كل من الاخوى :

* الاستاذ أحمد نقاش  سكرتير  المجلس الوطنى الارترى للتغيير الديمقراطى وعضو لجنة التظاهرة

* الاخ / يعقوب كيروس  عضو لجنة التظاهرة .

إعلام اللجنة المنظمة للمظاهرة ،،، هولندا

 

 

الموضوع : مذكرة الى المحكمة الجنائية الدولية :

 

سيدى العزيز/ سيدتى .. المحترم

 

نحن، أعضاء في جماعات المعارضة، السياسية ومنظمات المجتمع المدني المستقلة والديمقراطيون والجمعيات النسائية ومنظمات الشباب الارترى  الذين قدموا  من  عدة مدن هولندية  مختلفة ( روتردام- أمستردام – أوترخت – ولاهاى وغيرها من المناطق الهولندية )  لعقد هذا  التجمع الحاشد في هذا اليوم يوم الجمعة الموافق 25 من  مايو 2012  في مدينة  لاهاي التي نظمها المعارضون الارتريون والشباب الديمقراطي الارترى  في هولندا.

سيدى العزيز / سيدتى
الغرض والهدف من هذا التجمع هو  من اجل ان نعكس لكم ،وللشعب اوروبا ولقادة المجتمع الدولى  اليأس والألم والمعاناة التى يعانى منها الكثير من ابناء الشعب الارترى والتى نشاهدها ونرصدها بشكل مستمر  التي تنبع  اساسا من جراء  سياسات النظام الدكتاتوري في اريتريا، التى تتمثل  فى انتهاك مستمر لحقوق الانسان الارترى  والاعتقال المستمر لكثير  من السياسيين والصحفيين الذين طالبوا ببساطة استحداث مؤسسات ديمقراطية  يموتون يوم بعد يوم  في زنزانات  سجون النظام الارترى . وكما يتعرض  الغالبية العظمى من الشباب الاريتري لتجنيد الاجبارى و سوء المعاملة والاحتجاز والتعذيب، بل وهناك حالات كثيرة من القتل داخل اريتريا من قبل حكومة الرئيس اسياس افورقى ، في انتهاك واضح  لحقوق الإنسان الفرد والجماعة  وهذه الحالة متفشية بكثرة في اريتريا. وبناء على ذلك، الكثير، من ابناء الشعب الارترى وخاصة ، الشباب يتدفقون الى خارج البلاد بحثا عن الامن والسلام  وملجأ.
الا ان المهاجرين الجدد واللاجئين الإريتريين بعد هروبهم من البلاد  يواجهون أيضا الفظائع والمعاملة القاسية فى  مختلفة الأماكن التي يفترض ان يتمكنوا فيها من الحصول على الامن والسلام و ملجأ لكن على العكس  يجري اختطافهم من  عصابات تجار البشر  ويتم بيعهم  مقابل المال إلى بعض مجموعة التى تنشط فى التجارة الشرية فى صحراء سيناء  الذين يطالبون مبلغ باهظ من المال فى مقابل الافراج  عنهم  ،وإذا عجز المختطفين او اهلهم  عن  دفع وتسديد المبلغ المطلوب فى المكان والزمان المحددين يتم أخذ  أجزاء من أجسادهم الداخلية بالقوة،  لبيعها  لأجهزة والجهات و الأشخاص الذين يعملون في تعاون وثيق مع هذه المجموعات الاجرامية  في صحراء سيناء فى مصر. فضلا عن  هذه الأعمال الوحشية،يتعرض  اللاجئ الاريتري  لعملية الترحيل  القسرى الى النظام الارترىة ،والكثير منهم  على وشك أن يواجه عملية الترحيل  من دول مثل إسرائيل والأردن.

 

سيدى العزيز/ سيدتى العزيزة

 

بالنسبة لنا، ان استمرار النظام الديكتاتورى فى ارتريا فى انتهاك واضح لحقوق الإنسان والعدالة وحرية التعبير منذ 21 عام هى السبب  الرئيسى فى معاناة الشعب الارترى ،لذا  نحن نشعر بأننا ملزمون برفع  مظالم الشعب الارترى   اليكم  :

 أولا : نطلب من المحكمة الجنائية الدولية للنظر في سجل حقوق الإنسان الإريترية ومحاولة ايجاد السبل والوسائل لردع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تتم  في اريتريا حيث يتعرض المواطنون من قبل النظام الدكتاتوري لابشع الانتهاك فى حقوقهم الانسانية  فى ظل  إنعدام  القانون . وان هذا النظام هو  مصدر كل المشاكل والمعاناة فى ارتريا.
ثانيا :  نناشد أيضا المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق بشكل وثيق جدا في ممارسة  العناصر الخارجة على القانون والتى تنشط في خطف اللاجئ الاريتري في السودان . الحكومة السودانية فشلت فشلا ذريعا في ممارسة سلطتها لمراقبة ووقف هذه الأنشطة الخارجة عن القانون في بلدها.
ثالثا:  إن اللاجئين المختطفين أصبحوا ضحايا في أيدي تجار البشر  من قبل مجموعات الرشايدة فى شرق السودان وبيعهم الى بدو صحراء سيناء فى مصر. ولذلك، فإننا نطلب من المحكمة الجنائية الدولية لدراسة والبحث في هذه المسألة وتقديم المتهمين إلى العدالة.
وكما نناشدكم لمساعدة الارترين  للحصول على حق اللجوء ووضع خطة لوقف عمليات ترحيلهم من بعض الدول  إلى اريتريا حيث المعاملة القاسية ينتظرهم هناك .
في الختام:  نرجو منكم  إتخاذ  الإجراءات المناسبة لوضع حد للجرائم التي ترتكب في اريتريا، في شرق السودان، وعلى أرض سيناء بمصر . من ناحية أخرى، نناشدكم مرة اخرى لوقف التهديد بالترحيل اللاجئ  الارترى الى اريتريا من قبل اسرائيل والاردن . ونطالب  حماية اللاجئين  الاريتريين، وفق  القانون الدولي وان ياخذ القانون  مجراه لوقف كل هذه العمليات من أعمال إجرامية، والطرد، والابتزاز، والتعذيب والموت التي ارتكبت ضد الأبرياء من الرجال والنساء الارتريين .

سيدى العزيز/ سيدتى العزيزة

نشكر لكم مقدما على تعاونكم معنا باسم جميع الضحايا  الاريتريين الواقعون  في أيدي تجار الاعضاء البشرية  من بعض  عرب  البدو فى صحراء  ىسيناء المصرية والمتعاونين معهم ... من بعض الرشايدة فى شرق السودان  و المسؤولين كبار من  داخل النظام الارترى.

  تفضلوا بقبول فائق الاحترام

الجالية الارترية فى هولندا
الشباب الديمقراطي الإريتري في هولندا

-----------------------------------------

ملاحظة: المشاركون في هذه التظاهرة هي: البلدان الأوروبية  والمعارضة الارترية حركة الديمقراطيين الاريترية ونشطاء حقوق الإنسان والشباب .
 

Attachments: 1.Crimes commited in Zemene Isaias 2003 by EHRAG/awate.com

                2.Israel arrest of Bedouin man

                3.Slavery in the Sinaí    

 

الموضوع : مذكرة الى سفارة جمهورية السودان بالمملكة الهولندية

الى سعادة معالى سفير جمهورية السودان فى المملكة الهولندية

السلام عليكم ورحمة الله ..وبعد ...

نحن،  أعضاء في جماعات المعارضة، السياسية ومنظمات المجتمع المدني المستقلة والديمقراطيون والجمعيات النسائية ومنظمات الشباب الارترى  الذين قدموا  من  عدة مدن هولندية  مختلفة ( روتردام- أمستردام – أوترخت – ولاهاى وغيرها من المناطق الهولندية )  لعقد هذا  التجمع الحاشد في هذا اليوم يوم الجمعة الموافق 25 من  مايو 2012  في مدينة  لاهاي التي نظمها المعارضون الارتريون والشباب الديمقراطي الارترى  في هولندا.

سعادة السفير
الغرض
 والهدف من هذا التجمع هو  من اجل ان نعكس لكم ،وللشعب اوروبا ولقادة المجتمع الدولى  اليأس والألم والمعاناة التى يعانى منها الكثير من ابناء الشعب  الارترى والتى نشاهدها ونرصدها بشكل مستمر  التي تنبع  اساسا من جراء  سياسات النظام الدكتاتوري في اريتريا، التى تتمثل  فى انتهاك مستمر لحقوق  الانسان الارترى  والاعتقال المستمر لكثير  من السياسيين والصحفيين الذين طالبوا ببساطة استحداث مؤسسات ديمقراطية  يموتون يوم بعد يوم  في زنزانات   سجون النظام الارترى . وكما يتعرض  الغالبية العظمى من الشباب الاريتري لتجنيد الاجبارى و سوء المعاملة والاحتجاز والتعذيب، بل وهناك حالات كثيرة  من القتل داخل اريتريا من قبل حكومة الرئيس اسياس افورقى ، في انتهاك واضح  لحقوق الإنسان الفرد والجماعة  وهذه الحالة متفشية بكثرة في اريتريا. وبناء على ذلك، الكثير، من ابناء الشعب الارترى وخاصة ، الشباب يتدفقون الى خارج البلاد  بحثا عن الامن والسلام  وملجأوفى مقدمتها السودان.

الا
 ان المهاجرين الجدد واللاجئين الإريتريين بعد هروبهم من البلاد  يواجهون أيضا الفظائع والمعاملة القاسية فى  مختلفة الأماكن التي يفترض ان يتمكنوا فيها من الحصول على الامن والسلام و ملجأ لكن على العكس إن اللاجئين الارتريين  بالسودان الشمالى يعانون من سوء معاملة قاسية من قبل الشرطة وأجهزة الأمن  السودانية التي تقمع الشعب الإرتري دون هوادة.وأكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مرات عديدة بقسوة الظروف الأمنية في هذه المخيمات، وكما  أكدت المفوضية العليا أنها بلغت عن 20 عملية خطف للاجئين  الارتريين كل شهر على الأقل.والبعض منهم  يجري اختطافهم من  عصابات تجار البشر مجموعة  الرشايدة  التى تعمل وتنشط فى شرق السودان دون ان يتعرض لهم احد،ومع مجامع مختلفة فى شرق السودان ومن ثم يتم بيع  المخطوفين مقابل المال إلى البدو العرب  فى صحراء سيناء و الذين يطالبون بدورهم  مبلغ باهظ من المال فى مقابل الافراج  عنهم  ،وإذا عجز المختطفين او اهلهم  عن  دفع وتسديد المبلغ المطلوب فى المكان والزمان المحددين يتم أخذ  أجزاء جسمهم الداخلية بالقوة  لبيعها  لأجهزة والجهات و الأشخاص الذين يعملون في تعاون وثيق مع البدو العرب في صحراء سيناء فى مصر.

سعادة السفير

بالنسبة  لنا، ان استمرار وضع اللاجئ  الارترى فى السودان بهذه الحالة يعبر عن  انتهاك واضح لحقوق الإنسان والعدالة ،لذا  نحن نشعر بأننا ملزمون برفع  مظالم هؤلاء اللاجئين وضحايا تجار البشر   اليكم  :

 أولا :  نطلب السلطات السودانية  للنظر في سجل حقوق الإنسان الإريترية فى شرق السودان ومعسكرات اللاجئين  ومحاولة ايجاد السبل والوسائل لردع الانتهاكات  الجسيمة لحقوق الإنسان التي تتم  في وضح النهار  .
ثانيا
 :  نناشد الحكومة السودانية  للتحقيق بشكل وثيق جدا  في ممارسة  العناصر الخارجة على القانون والتى تنشط في خطف الاجئ الاريتري في السودان .
ثالثا:
  إن  اللاجئين المختطفين أصبحوا ضحايا في أيدي تجار البشر  من قبل مجموعات الرشايدة فى شرق السودان وبيعهم الى بدو صحراء سيناء فى مصر. ولذلك، فإننا نطلب من السلطات السودانية تعقب هذه المجموعا الاجرامية وتقديمهم للعدالة .
في الختام:  نرجو منكم  نقل مطالبنا الى جهة الاختصاص  من اجل  إتخاذ  الإجراءات المناسبة لوضع حد للجرائم التي ترتكب في حق اللاجئ الارترى ، في السودان .

سعادة سفير جمهورية السودان  

نشكر لكم مقدما على تعاونكم معنا باسم جميع الضحايا  الاريتريين الواقعون  في أيدي تجار الاعضاء البشرية

تفضلوا بقبول فائق الاحترام

الجالية  الارترية فى هولندا
الشباب الديمقراطي الإريتري في هولندا

-----------------------------------------

ملاحظة: المشاركون في هذه التظاهرة هي: البلدان الأوروبية  والمعارضة الارترية حركة الديمقراطيين الاريترية ونشطاء حقوق الإنسان والشباب .
 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,608,702 وقت التحميل: 0.38 ثانية