Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
22/02/1441 (21 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
البيـــــان الختـــــامي القيادة المركزية لحزب النهضة الارتري
أخبار

ERITREA NAHADA PARTY.jpg

 

البيـــــان الختـــــامي

 

عقد المجلس المركزي اجتماعه الدوري الثالث للفترة من 19/2حتى21/2/2012م في ظروف بالغة الدقة تمر بها بلادنا وشعبنا  حيث تفاقمت الأوضاع بالداخل إلى الأسوأ  حيث الغلاء المعيشي وندرة السلع الضرورية وتردي الخدمات الأساسية ، ووضع امني صارم حيث الاعتقالات صارت تطال الكثير من أبناء شعبنا من غير تهم ، وازدادت حدة القسوة لدي النظام لاسيما بعد نجاحات المؤتمر الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي وسعة وانتشار احتجاجات شعبنا خاصة الشباب الارتري في بلاد المهجر، وكنتيجة طبيعية لمضاعفة واستمرار العقوبات على النظام التي اتخذها مجلس الأمن بقراره 2023  صارت أمارات اليأس تظهر على تصرفات النظام وجنرالاته وازدادت أعداد النازحين الفارين من جحيم النظام ، ومازالت أصداء أحداث سينا وتجارة الأعضاء التي تتم على شبابنا تخلق شعورا بالاستياء  لدي شعبنا بالداخل والخارج ويسود جو من الاستشعار لوضع حد لهذه الماسات.

ويأتي انعقاد الاجتماع الدوري الثالث للقيادة المركزية في ظل أجواء تفاؤلية يعيشها شعبنا عقب نجاح المؤتمر الوطني للتغيير الديمقراطي الذي عقد باواسا للفترة من 21-11 إلى 31/11/2011م والذي تمخض عنه إنشاء مجلس وطني ارتري والذي بدوره وجد قبولا وترحيبا في أوساط شعبنا ، وفي أجواء مفعمة بالأمل خلقته رياح الربيع العربي التي عصفت بالطغاة والديكتاتورين بالمنطقة وانتفاضات الشعوب التي حققت إرادتها لتعيش بحرية وكرامة،  في ظل هذه الأوضاع والظروف الجارية استعرض أعضاء القيادة المركزية مسيرة المقاومة الارترية نحو إسقاط النظام خاصة بعد نجاح المؤتمر الوطني الارتري ،  وكما تنالوا مجمل الأوضاع التي يمر بها شعبنا في الداخل والخارج  ، والظروف الإقليمية والدولية المحيطة بنا ، ومن خلال هذا الاستعراض أدرك المجلس المركزي طبيعة المرحلة وحجم المسئولية الملقاة على عاتقه لانجاز هدف إسقاط النظام وإنهاء عهد البؤس والشقاء لنظام هقدف الديكتاتوري .

وقد اطلعت القيادة المركزية على التقارير المقدمة من المكتب التنفيذي عن أداء العمل في الفترة الماضية ، وتمت مناقشتها بعمق وذلك بغية تعزيز مقدرة وأداء الحزب ليقوم بدوره الطليعي من اجل الوطن والشعب ، هذا وقد وقفت القيادة المركزية على كل ما اعترض العمل من عوائق وعقبات وتم وضع الحلول المناسبة لها، واثنت القيادة المركزية على أداء المكتب التنفيذي في الفترة الماضية والتي اتسمت بروح المسئولية والتحدي  كما تمت مناقشة إستراتيجية ومهام المرحلة المقبلة التي ستمكن الحزب ليكون في الطليعة دوما يؤدي واجباته على أكمل وجه .

وأشادت القيادة المركزية بعطاء قواعد الحزب في كل الفروع والتي بذلوا فيها جهدا مقدرا ونتيجة لذلك كانت هذه الانجازات ، وأشادت أيضا بدوره أعضاء الحزب وخاصة القيادة  الذين شاركوا في المؤتمر الوطني بفعالية وكان لها دور في نجاح المؤتمر، وتوجهت بالشكر والإشادة لفروع الحزب التي أقامت احتفالات بنجاح المؤتمر الوطني وهي فرع الرياض وجدة وبرمنجهام ولندن والسويد مما كان له الأثر في إيصال رسالة المؤتمر لتعزيز الأمل في النصر لدى جماهيرنا الارترية .

في ختام الجلسات اتخذت القيادة المركزية عددا من القرارات والتوصيات

1.    جدد ثقته في رئيس الحزب  المهندس / نور محمد إدريس  وصادق على أعضاء المكتب التنفيذي للدورة الجديدة

2.    صادق على برامج عمل للدورة الجديدة للمكتب التنفيذي والميزانية المالية

3.    يتم عقد المؤتمر الثاني للحزب في موعده المحدد

4.    تكوين لجنة تحضيرية للمؤتمر الثاني للحزب تتكون من ثلاثة أعضاء

5.    التنسيق مع كافة القوى السياسية للدفع بعمل المقاومة في إطار مهام المجلس الوطني الارتري كمظلة تقود عمل المقاومة الارترية .

6.    يناشد السلطات المصرية في ملاحقة الذين يقومون بالاتجار في البشر وأعضائهم في صحراء سيناء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة إنهاء للمأساة التي يتعرض لها شبابنا

7.    ناشد كل دول الجوار بان تحسن استقبال اللاجئين الارتريين وان يتم إيقاف تسليمهم للنظام الجائر في اسمرا تحت أي ذريعة

8.    يناشد الأمم المتحدة والمفوضية السامية للاجئين بان تعني باللاجئين الارتريين وتوفير كافة أنواع المستلزمات والحماية اللازمة التي تضمن لهم السلامة والآمن

9.    يتقدم بالشكر والتحية للجمهورية الإثيوبية حكومة وشعبا لوقفتهم إلى جانب شعبنا الارتري في محنته الراهنة من خلال إيواء اللاجئين والسماح لهم بالعمل وتوفير المنح الدراسية للطلاب الارتريين  ودعمهم المتواصل الذي تكلل بنجاح المؤتمر الوطني للتغيير الديمقراطي وهذا دليل على عمق العلاقة بين الشعبين والبلدين وسيكون له الأثر في تعزيز هذه العلاقة بما يحقق مصلحة الشعبين في المستقبل .

معا من أجل إنقاذ الشعب والوطن

القيادة المركزية لحزب النهضة الارتري

الثلاثاء الموافق 21/2/2012م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,631,397 وقت التحميل: 0.50 ثانية