Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/02/1441 (19 أكتوبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
قد تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة القائد الرمز والزعيم الوطني الكبير المناضل / عبد الله إدريس محمد سليمان
أخبار

يقول الله تعالى : (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ{155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156})
صدق الله العظيم
لقد تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة القائد الرمز والزعيم الوطني الكبير المناضل / عبد الله إدريس محمد سليمان رئيس جبهة التحرير الإرترية والقائد العام لجيش التحرير الإرتري المغوار القائد الذي عرفته أنا وعرفه التاريخ حزنت أنا وحزنت معي إرتريا أرضها وشعبها ،وسهولها وجبالها، وديانها وغاباتها واشجارها لانه صال وجال في جميع تراب إرتريا من شمالها الى جنوبها ومن شرقها إلى غربها.
وفقدان الزعيم الوطني الكبير المناضل / عبد الله إدريس يعتبر فقدان  جلل وعظيم  ليس لإرتريا وشعبها وحده فقدان عظيم لجيش التحرير الإرتري هو الذي حمل راية لوائها في إنتفاضة مارس المباركة التي قادها الفقيد بنفسه وعقليته المبدعة والخلاقة في يوم 25/مارس 1983م  ومنذ ذلك اليوم المبارك كان رقماً قياسياً فيما بين رافق دربه عليه يعتبر فقدانه فقدان للأمة العربية والافريقية والإسلامية.
عشت جل عمري مع القائد الشهيد والحديث عن صفاته ومعجزات  الراحل لا تحصى ولا تعد أنه كان قائداً عسكرياً فظاً بارعاً في عسكريته ويستخدم العسكرية و السياسية في آن واحد ولا ينفذ أو يأمر  قبل الدراسة المتقنة لتقييم الإيجابيات والسلبيات ، وكان يدع البدائل في جميع الحالات ترقباً لكل طارئ .
فقدانه ترك في نفسي آلاماً  لا تمح وهموم لا تزول حتى تتحقق الأهداف التي من أجلها كرس الشهيد عمره وقوته وجل تفكيره ثمناً للحرية والإنصاف وإحلال الديمقراطية في ربوع إرتريا الحديثة .
وإن العلاقة التي كانت بيني وبين القائد المقدام الجسور هي علاقة وطنية جبهجية خالصة وكانت مبنية على الولاء والإخلاص والتفاني فهذه العلاقة التي ذكرتها كانت ومازالت وستظل باقية باذن الله حتى بعد مماته لأنها كانت علاقة وطنية مبنية على الوفاء والصدق والامانة وأن الشهيد الذي أفنى عمره مناضلاَ ومجاهداً وصادقاً في عهده ووعده قام بإنجازات وترك بصمات لا يمكن أن تمحوها الذاكرة  من أجل أن تتبوأ جبهة التحرير الإرترية موقعها الطليعي والرائد السباق في كل ما تريده  إرتريا وإنسانها.
حقق جيش التحرير الإرتري في ظل قيادة الشهيد العديد من الإنتصارات وفي مقدمتها المدن الإرترية وقراها وأريافها وقاد ذلك الإنتصار حتى فجر 24/5/1991م فالقائد الشهيد أنه كان قائداً ميدانياً فقد لقن أعداء الحرية والديمقراطية دروساً في الصمود والتضحية والتحدي وله سجل داوي وخالي من الهزائم والخيانة وله سجل مملوء بالإنتصارات خالياً من الاستسلام للأعداء واصحاب الأغراض الخاصة ، وله سمعة فريدة من نوعها في أواسط الشعب الإرتري وقواه السياسية وحتى الدول المحيطة بإرتريا .
فقيادته للجبهة حتى وفاته هي قيادة راشدة ومسئولة فأنا ورفاق دربي وكل ابناء الشعب الإرتري فنحن ماضين بها حتى ولو غابت عنا روحه الغالية وجثمانه الطاهر فإنه معنا بدوره الرائد وبذكرياته التي لا تزول من أجسادنا وهو حاضراً بيننا حتى النصر وما بعده .
ونسأل أن يلهمنا ويلهم أسرته الصبر وحسن العزاء وأن يتقبله مع الصديقين والشهداء .

أخوكم أبو الشهداء / آدم محمد خير الحسين
عضو مجلس المركزي
ممثل جبهة التحرير الإرترية – ولاية القضارف
5/5/2011م

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,604,968 وقت التحميل: 0.40 ثانية